» رواتب السعوديين في القطاع الخاص الأقل خليجياً وأوروبياً  » شجب واستنكار  » ابتعاث 150 مهندسا عاطلا إلى بريطانيا  » "حساب المواطن": المرحلة الأولى هي التسجيل والتقديم والإفصاح عن راتب الزوجة ضرورة  » "التحقيق والادعاء العام": التفحيط من الجرائم الموجبة للتوقيف  » 100 ريال يوميا غرامة التأخير على مكاتب الاستقدام  » الشرقية تودع البرودة خلال 20 يوما  » بيان من جمعية العوامية الخيرية : الجمعية تتعرض للسطو  » " الاستثمار في ظل الحالة الاقتصادية الراهنة: منتدى الفرص الاستثمارية بالقطيف نموذجا"  » «الصحة» تتحرك لاستعادة بدل السكن من غير المستحقين  
 

يسرى الزاير - 12/01/2017م
دعنا نحيا دنيا الحب الآن وليس غدٍ ربما بعد لحظة يخطفني المكتوب فاتفقدني

- أديب عبدالقادر أبو المكارم - 17/12/2016م
ذِكراهُ تَنشِرُ في الآفاقِ أنوارا...وتَفرشُ الأرضَ رَيحانًا وأزهارا

يسرى الزاير - 12/12/2016م
نبشت أدراجي على حين غرة

المهندس:عقيل محمد العالي - 06/12/2016م
آآهٍ لكِ...... ياروعةََ الفجرَالندي

الاستاذة نازك الخنيزي - 05/12/2016م
رسمت على شفتي قبلة وسلمت واحة السنابل للسراب

يسرى الزاير - 01/12/2016م
لن أبوح لكم كم أهواه سوف اراوغ الشعر واراوغكم

الاستاذة نازك الخنيزي - 26/11/2016م
خارج خارطتك في واد غير ذي زرع

الاستاذة ليالي الفرج - 18/11/2016م
بيارقُ كربلاءَ كِتابُ جُرْحٍ إذا حُسِبَتْ مسافتُهُ خُلُودا

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 17/11/2016م
أشرع فؤادك واملأ نبضه ألما

الاستاذة نازك الخنيزي - 04/11/2016م
حين تكون المروءة طبع جُبلت النفوس الزكية عليها، وطُبعت عليها الهمم العلية وزُينت، فهذا هو شرف النفس وسموها

م. علي حسن الخنيزي - 31/10/2016م
كنتُ سائراً وحيداً في حقل من حقول الحياة ، أتعثّرُ حيناً، وأعاودُ أُخرى،ماشياً على بقايا ضوء القمرِ المتخفّي بحياء من وراء السّحاب الّذي أطل خجلا من

الاستاذة ليالي الفرج - 16/10/2016م
كربلاءُ هي عبقريةُ الكونِ، وبين أنفاسها نَشَمُّ معاني الحريّة والعزّة والكرامة؛ ومن لا كربلاء له، لا إنسانية له.

الاستاذة ليالي الفرج - 14/10/2016م
الصّفا بؤسٌ وفي المَروى قَناني الوجعِ الممزوجِ ظُهرَ الفاجعةْ

الاستاذة نازك الخنيزي - 12/10/2016م
إن قلت أحبكَ سيدي فأنت للهدى طريق مستقيم

المهندس:عقيل محمد العالي - 11/10/2016م
هل كفرَ الفؤاد حين أمسى يُعانقُ فى الهوى حبَ حسينِ.

الاستاذة ليالي الفرج - 11/10/2016م
على شَجَنٍ من كربلاءَ تحفّهُ تَقَاعُسُ ماءِ النهرِ حين انهمارِهِ

علي أحمد صالح المحيسن - 08/10/2016م
عادة ما يتخذ المجرم من الليل غطاء لفعل جريمته وهذا معتاد، لكن عندما يتخذ المجرم النهار جهارًا وساحة للجريمة فماذا ستقول الشمس الساطعة عندما تبصر الدم النازف من وريد الطفولة البريئة؟!

الاستاذ خليل آل حمادة - 05/10/2016م
إنّ الحسينَ برسم نور نبينا ... مصباحُ حقّ للهدى نصبا !

الاستاذ خليل آل حمادة - 03/10/2016م
• وأردتَ أنْ تبني الحياةَ مواسمًا يا كربلا، هذا الحسينُ الباني !

الاستاذ خليل آل حمادة - 02/10/2016م
وعلمتَنَا يا حسينُ الخلودَ وكلَََكَ أعطيتَ إذ تُحرِمُ



مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات