» 6 إجراءات لحماية المعلمين من الاعتداءات والإساءات  » «التأمينات»: السجن من عام إلى 5 لمزوري الوثائق  » «الصحة» توفر خدمات الغسيل الكلوي لمرضاها خارج المملكة  » حين يكون العنف وسيلة تربية  » التعامل الواقعي  » انخفاض الإقامة بالرعاية المركزة في «القطيف المركزي» من 18 إلى 5 أيام  » (مهبط الأسعاف الذي لم يستخدم )  » بلدي القطيف يتبادل الخبرات مع بلدي المدينة  » يومان حسم على الممرضة حارقة طفل «الظروف الخاصة»  » «حملة السكينة» تشرح إزالة الشبهات لـ «كلية الملك بلندن»  
 

المهندس:عقيل محمد العالي - 03/10/2017م
موجٌ من الناسِ..وسوادُ ليلٍ مُرتخي وبابُ بيتي صرخةٌ من أدمعِ.

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 29/09/2017م
كان ما بين طفه وبقيعه يرسم العمر في امتداد ربيعه

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 26/09/2017م
ظعن الحسين وما أجله لم تعرف الركبان مثله

- أديب عبدالقادر أبو المكارم - 25/09/2017م
كفاكَ رُغمَ القطعِ والبترِ ما زالَ دفقُ عَطاهُما يجري

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 23/09/2017م
كان يسقى ثرى الضريح بكاء

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 22/09/2017م
أحنى على ليل عاشوراء يرصده

الاستاذة نازك الخنيزي - 15/09/2017م
ببابٍ قديمٍ مررتُ فكانتْ مرايا مزخرفةً بالوجوهِ

- الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 09/09/2017م
عيد وعهد والمحافل تعقد وإمام بهجتها "النبي محمد"

- عبدالله اليوسف - 30/08/2017م
في كل سنة وفي شهر ذي الحجة الحرام يتوجه المسلمون الوالهون للقاء الباري عز وجل بأداء فريضة

- الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 28/08/2017م
أرخ عينيك بالدموع ربابا

- سيد أحمد الماجد - 14/08/2017م
حسرةُ العشِّ أمْ غيابُ الحمامَةْ سكتَ الفنُّ دونَ ظلٍّ وقامةْ

- محمد علي المصطفى - 13/08/2017م
كتبت هذه المقطوعة الشعرية مشاركة مني فيما آلمنا برحيل عبقريِّ الفن العربي أبي عدنان، عبد الحسين عبد الرضا، تغمده الله برحمته..

- الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - - 25/07/2017م
سبح الشعر في فضاء سمائك وانحنى يرسم اللقا بفنائك

م. علي حسن الخنيزي - 17/07/2017م
ترتعشُ فرآئصي، مرتبكة نبضاتُ قلبي، فقدت اتّزاني، وخطّ سيري، أتمايلُ يُمنةً ويُسرةً،

- 19/06/2017م
قصيدة تفاعل معها المغرودن وأعادوا نشرها ومنهم من صورها, مع التعليقات التي أجمع كتابها أنها من أجمل القصائد عن الأب وعظمته

- أديب عبد القادر أبو المكارم - 31/05/2017م
بِدُنيا رسولِ اللهِ أشرقتِ كوكبا فكُنتِ بهِا نورًا ودِفئًا مُحَبَبا

- تجاح عمران (ام رائد) - 07/05/2017م
ومالاح خبر الصحيفة ناعيا...واذ بالفؤد يخفق مجيبا

- الاديب الشيخ محمد حسن فردان - 07/05/2017م
إنثرْ مديحَكَ في عليِّ الأكبرِ شبهِ الرسولِ بمظهرٍ وبمخبرِ

الاستاذة نازك الخنيزي - 05/05/2017م
ارتجفت أناملي وانهزم منبري أمام هذه الأم الثكلى، فتضرعتُ بكل ما أوتيت من رهبة، فرددت رباه هبها صبراً يختارها وطناً …

سماحة العلامة الشيخ حسين البيات - 03/05/2017م
كنت انظر الى عينيه يملؤهما الدموع فاحتضنه معزيا والنفس تضعف عند المصيبة وتتحسر لوعة وألما حين



مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات