» ارتداء الخواتم والساعات محظور على بائعي المقاصف المدرسية  » لمنع الاحتكار.. «الغذاء والدواء»: لا اتفاق مع شركات محلية لتسويق «الجنيس»  » العواد: تطوير دمج مراحل الصفوف الأولية  » سلطات الكويت ترصد بقعة زيت مجهولة المصدر جنوب البلاد  » قطار الزواج لا يتوقف في محطة المسنين  » جمعية الفلك بالقطيف تعتمد إضافة خانة اعتراض الفجر لتقويم الجمعية  » حسن السبع... «صانع البهجة»  » المنبر الحسيني وعظم المسؤولية  » فواتير المياه مجددا .. أرقام تلتهم الميزانية  » الفرج : السعر الأقل تسبب في تعثر مشاريع حكومية  
 

- 25/10/2008م
بمناسبة وفاة سيدنا وملانا ومؤسس مذهبنا الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام نتقدم بأحر التعازي لمقام سيدنا صاحب العصر والزمان أرواحنا لتراب مقدمه الفداء، وإلى كافة الأمة الاسلامية ومراجعنا العظام. ونورد لكم شيئاً من قبسات حياته عليه السلام، سائلين المولى عزوجل أن ينفع بها جميع المؤمنين والمؤمنات

- فؤاد نصر الله - 25/10/2008م
إن سياسة الفتاوي قد تفاقمت في السنوات القليلة الماضية بحيث أصبحت ظاهرة ، وأدت إلى نوع من البلبلة الفكرية ، وهو ما يجب أن يتنبه إليه المسئولون حتى لا تتفاقم الأمور أكثر من ذلك ، فتترك آثارا بليغة لا يمكن تطويقها من جراء التهجم غير المشروع على الآخرين ، ورميهم بتهم لا دليل عليها ولا سند.

الاستاذة غالية محروس المحروس - 21/10/2008م
يا إلهي مالي ألمح كل شيء ضيقا وداكنا؟ أريد بياضا شديدا لأن السواد شديد هذه المرة في هذا الكون فلا يلوح في الأفق غير سحاب شبه أبيض لم يعد يسعني وأنا أشعر بوجع ضحايا السرقات

- 21/10/2008م
رفعت وزيرة الثقافة في الجزائر خليدة تومي، الاثنين 20-10-2008 تقريرا بمدير المكتبة الوطنية الدكتور أمين الزاوي، إلى الرئيس بوتفليقة تتبرأ فيه من مسؤولية "الانزلاق الفكري الذي حدث أثناء محاضرة الشاعر السوري أدونيس"،

حروفي - الوجيه السيد حسن العوامي - 19/10/2008م
على كل حال مازال هناك أحرارالعقول وأصحاب الضمائر كثيرون جدا في أوساط المسلمين من الفريقين يدعون الى كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة – الجملة التي قالها الامام كاشف الغطاء قبل أعوام وأعوام حينما أمّ المسلمين في صلاة الجماعة بالمسجد الأقصى وما زالت العقول الايمانية واعية وترى كيف تستباح يوميا دماء المسلمين في كل بقاع الأرض من الحاقدين على الاسلام وأهله .

- جعفر رجب - صحيفة الرأي - 15/10/2008م
هل تعلمون أن مخترع الساعة أيضا كان شيعيا «متنكرا» فقد جعل للساعة اثني عشر رقما، وجعل عقرب الدقائق تتحرك أسرع من عقرب الساعة باثنتي عشرة مرة، ومن اخترع الموبايل واضح تأثره بالتشيع! انظر إلى «موبايلك» احسب أزرارها بدقة، انه اثنا عشر زرا، شاهد ازرار «الفانكشن» في «الكيبورد» امامك اثنا عشر F12

- صحيفة الدار الكويتية - 13/10/2008م
فيصل الدويسان بحثت عن الحق بنفسي دون وكالة من أحد فآمنت بالتشيع وقررت أن أكون اثني عشريا دون ضغط من أحد بعد رحلة بحث، فكان أن وجدت في التشيّع الفوز لا «الخسارة» وما شيّعني إلا هجوم بعض العلماء والتكفيريين.

- علي آل غراش - 10/10/2008م
السنة والشيعة يشكلون أفراد الأمة الإسلامية في العالم، خالقهم واحد، نبيهم واحد، كتابهم واحد، قبلتهم واحدة، شريعتهم واحدة، أصولهم العرقية واحدة، همومهم واحدة، معاناتهم واحدة، تطلعاتهم واحدة. المسلمون (الشيعة والسنة) موجودون أينما وجد الإسلام.

- سمر المقرن - 06/10/2008م
ما أكثر ما سمعت أراجيف الذين يقولون لنا أن الشيعة ليس لديهم ولاء للوطن، لكن هذه الأراجيف هوت أمامي لما وجدته من هؤلاء الزملاء من الوطنية الحقة الصادقة.

- أحمد راسم النفيس - 06/10/2008م
قال الكاتب والمؤلف الشيعي المصري الدكتور أحمد راسم النفيس إن مصر كانت شيعية في العصر الفاطمي وأن التشيع اختفى منها بسبب عمليات القمع والإبادة الجماعية والتهجير الجماعي. واعتبر النفيس في حوار خاص مع "آفاق" تحذيرات القرضاوي من المد الشيعي بمثابة التحريض على قتل الشيعة وتهجيرهم وسجنهم.

- 03/10/2008م
كثيراً ما يتعرض الطفل حديث الولادة لأمراض قد يصعب على الأم الالتفات لها أو التعامل معها. لذا أحبننا أن نورد بعض من أهم هذه الأمراض كي تساعد هذه الأم الحنونة على التعامل معها ومن ثم معرفة العالج الخاص بها

الاستاذة غالية محروس المحروس - 29/09/2008م
نحن في زمن نستورد فيه الحضارة بما فيها المسؤولية تجاه الكلمة, و لقد مرت علينا عقود من الزمن من الكبت وسلب الحرية الفكرية والحجر على الكلام وقد أزاله الله ونشكره على هذه النعمة بدلا من إساءة استخدام هذه الحرية, فهنا يتضاعف علينا استثمار الكلمة الصادقة.

الاستاذ مازن الشماسي - 22/09/2008م
كنت اقرأ في كتاب (اتجاهات العقلانية في الكلام الإسلامي) وقد شدني أمر كنت أفكر منذ زمن بعيد فيه وهو ابتعاد حملة الدكتوراه في مجتمعاتنا عن الفكر والثقافة خارج تخصصاتهم العلمية؟، طبعا لا أحد يظنُّ أني متحاملٌ على الدكاترة خاصة دكاترة قسم اللغة العربية بجامعة الملك سعود الذين حولوا التعليم إلى مادة في المرحلة الابتدائية يعني اقرأ يا فلان ويا فلان حتى تنتهي الحصة أقصد المحاضرة للتفخيم،

الاستاذة ندى عبد الجليل الزهيري - 15/09/2008م
في الهوى يزداد عشقي وهيامي ليس ينفذ إن من يهواه مثلي البضعة الزهراء يسعد إنه حب ولاء للهدى والله يشهد فكريم البيت مولى مشعل للدرب فرقد

الاستاذة غالية محروس المحروس - رائدة العمل التطوعي - 10/09/2008م
وهنا لن أتردد في إبداء شكري وتقديري إلى من فكر ونفذ فكرة التكريم بصورة رائعة جعلتني أتنفس الوفاء على أصوله وبطريقة أدركت المعنى الحقيقي للوفاء أقف لهم إجلالا واحتراما >>>>>

سماحة العلامة الشيخ حسين البيات - 06/09/2008م
الشرق الاوسط مازال يختلق الخلافات بين دوله ومواطنيه وبشكل اصبح امرا مقلقا خصوصا موضوع الطائفية والضرب على وتر المذاهب الاسلامية

- د. هتون أجواد الفاسي - 19/08/2008م
أبدأ موضوعي وتحيط بي التحفظات من كل جانب، ليس لعدم ثقتي في القضية التي أطرحها ولكن لعدم ثقتي في قدرة عدد من القراء والمراقبين والمدققين والمتحفزين على النظر إلى القضية من وجهة نظر حيادية وغير مؤدلجة وغير مستبقة للأحكام.

الاستاذة غالية محروس المحروس - 19/08/2008م
عندما يحين وقت شروق الشمس أقف متأملة بداية يومي بنظرة سعيدة يختلط فيها شوق كبير للغد مع حلمي والذي أعتبره شيء كبير بداخلي يناديني كأنه صوت البحر صوت النورس صوت الجمال تلك هي سعادة لحظات عابرة بعيدة

- 19/08/2008م
لفت الشاعر عدنان العوامي إلى أن المنطقة الشرقية «كانت حتى عهد قريب بيئة شاعرية بحق». وعزا السبب في محاضرة ألقاها مساء الأربعاء الماضي في النادي الأدبي في المنطقة الشرقية، إلى «ما يتوافر فيها من مقومات الجمال، من ماء وخضرة»، مدللاً على ذلك بالقول: «حتى إن حضارات وادي الرافدين، رأت فيها جنة الخلود الأبدية، كما تشهد بذلك ملحمة جلجامش، ومدافن الظهران، وباربار».

- 19/08/2008م
ليس لي أيضاً أن أرفض بالمطلق رأيكم في أن الردود قد تغذي النزعات المضادة وتدخل طوائف أي مجتمع في سجالات لا رابح فيها، وتفقدهم فرصاً ثمينة، وتضعف جبهتهم الداخلية



مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات