» إنشاء وحدة للفحص الشامل والأورام بـ «القطيف»*  » ما تأثير التكنولوجيا في نمط حياة الأبناء؟  » استقدام 459 سائقة منزلية خلال 3 أشهر  » «الصحة» توضح طريقة الاستعلام وحجز الإجازات المرضية إلكترونيًا  » "معروفة" تقلص تكاليف جلب عاملة منزلية فلبينية 50%  » حرمان المعلم من (علاوته)..!  » ”كافل القطيف“ تكرم طلابها وطالباتها المتفوقين  » «الصحة»: إلزام المستشفيات بقبول حالات «إنقاذ الحياة»  » 90 متطوعا ومتطوعة يعيدون الحياة إلى حديقة منارات صفوى  » منصة للإجازات المرضية لموظفي الدولة  
 

  

صحيفة مكة الالكترونية - 11/07/2019م - 8:25 ص | مرات القراءة: 242


في حين قررت وزارة الصحة تأخير إعطاء المواليد لقاح الدرن BCG إلى عمر 6 أشهر تنفيذا لقرار اللجنة الوطنية للتحصينات،

أرجع وكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية، استشاري الأمراض المعدية، الدكتور عبدالله عسيري التأخير للانخفاض المضطرد في معدلات الإصابة بالدرن الرئوي.

وأوقفت الوزارة إعطاء لقاح الدرن للأطفال في سن الولادة بجميع المستشفيات الحكومية والخاصة في المملكة اعتبارا من 1 أغسطس المقبل.

فيما قررت إعطاء جرعة واحدة من اللقاح للأطفال في الشهر السادس من العمر في مراكز الرعاية الصحية الأولية مع بقية اللقاحات المجدولة في هذا العمر اعتبارا من 1 فبراير 2020.

وقال عسيري في تغريدة على حسابه بتويتر، إن تأخير لقاح الدرن للأطفال من سن الولادة إلى سن 6 أشهر يأتي نتيجة الانخفاض المضطرد في معدلات الإصابة بالدرن الرئوي والتهاب السحايا الدرني في الأطفال دون الخامسة، ولإعطاء الوقت الكافي لتشخيص نقص المناعة الوراثي الشديد النادر الذي لا تظهر علاماته عند حديثي الولادة ويمنع عند تشخيصه إعطاء اللقاحات الحية لهؤلاء الأطفال.

يشار إلى أن الصحة ستصدر في القريب اشتراطات ومحددات فنية للتعامل مع من يفوتهم التطعيم في الشهر السادس.

4 أسباب لتأخير لقاح الدرن للأطفال المواليد:
•انخفاض معدلات الإصابة بالدرن الرئوي
•انخفاض التهاب السحايا الدرني في الأطفال دون الخامسة
•إعطاء الوقت الكافي لتشخيص نقص المناعة الوراثي الشديد
•التشخيص يمنع إعطاء اللقاحات الحية لهؤلاء الأطفال



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات