» إنشاء وحدة للفحص الشامل والأورام بـ «القطيف»*  » ما تأثير التكنولوجيا في نمط حياة الأبناء؟  » استقدام 459 سائقة منزلية خلال 3 أشهر  » «الصحة» توضح طريقة الاستعلام وحجز الإجازات المرضية إلكترونيًا  » "معروفة" تقلص تكاليف جلب عاملة منزلية فلبينية 50%  » حرمان المعلم من (علاوته)..!  » ”كافل القطيف“ تكرم طلابها وطالباتها المتفوقين  » «الصحة»: إلزام المستشفيات بقبول حالات «إنقاذ الحياة»  » 90 متطوعا ومتطوعة يعيدون الحياة إلى حديقة منارات صفوى  » منصة للإجازات المرضية لموظفي الدولة  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 10/07/2019م - 7:44 ص | مرات القراءة: 262


أوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م.محمد الحسيني أن هناك تجاوزات تتابعها البلدية في المنطقة الصناعية بتاروت من مخالفي رمي الأنقاض

وستطبق بحق المخالفين ما تنص عليه اللوائح والأنظمة. مبينا أن غالبية المخالفات تقع في أوقات متأخرة ليلا أو أيام الإجازات الأسبوعية مما يصعب الحد من وقوعها. وأضاف: إن البلدية ألزمت مؤخرا عددا من الورش في المنطقة بتأمين حاوية تجارية لتجميع المخلفات والأنقاض طوال فترة الترخيص وسجلت تعهدا على ذلك، مشددا على معاقبة أصحاب الورش المخالفين

وفرض الغرامات حسب لائحة الجزاءات والغرامات البلدية. مشيرا إلى أن العمل جار في الرقابة حسب الخطة الموضوعة على فترتين صباحية ومسائية، بجانب رفع المخلفات بالمعدات الخاصة بهذا العمل. ولفت إلى تقسيم الموقع لمربعات والتركيز على أعمال النظافة الشاملة برفع الأنقاض والمخلفات والكنس في كل مربع، وتكثيف أعمال النظافة والتقاط الأوراق والأكياس والنفايات المبعثرة، وتخصيص عدد من العمال لقص الحشائش.

وكان مواطنون قد أكدوا قيام مقاولين وأصحاب ورش برمي الأنقاض ومخلفات البناء في منطقة التركية الصناعية بتاروت، معربين عن استيائهم مما يتعرضون له من «تشوه بصري» ومطالبين بمحاسبة المتسببين في تحويلها إلى مكب للنفايات والأنقاض ومخلفات البناء. وقال الكاتب عيسى العيد: إن بعض المقاولين يستغلون الظلام الذي يخيم على المنطقة بغروب الشمس، للتخلص من مخلفات البناء في الموقع، مطالبا بلدية القطيف بتكثيف الجهود لحماية الصناعية من الملوثين،

وفرض عقوبات رادعة عليهم. وطالب الدكتور علي الدرورة بفرض الرقابة الصارمة على المخالفين، مشيرا إلى أنه هو الحل الأنسب والذي يؤدي إلى القضاء على ظاهرة الأنقاض في المنطقة الصناعية، مطالبا البلدية بإنشاء لوحات إرشادية، تحذر من إلقاء الأنقاض ومخلفات المباني، لافتا إلى أن مخلفات البناء مشكلة بيئية تشوه وجه المنطقة ويجب إزالتها فورا.

واستاء المواطن حسين اليوسف من تكدس أنقاض ومخلفات المنطقة الصناعية في الشارع الفاصل بين حي تركيا والصناعية وشارع عبدالله بن عباس الفاصل بين الحي ومخطط الجامعيين، مؤكدا أن الأهالي قدموا شكاوى عدة سابقا عن طريق بلاغات 940 ومقابلة المسؤولين في بلدية المحافظة والاجتماع مع المجلس البلدي.

وقال المواطن محسن آل شلي: إن بعض المقاولين اتخذ من المنطقة موقعا للتخلص من الأنقاض والمخلفات. من جهته شدد، عضو المجلس البلدي بالقطيف م.محمد الخباز على أهمية تكثيف حملات النظافة ورفع المخلفات والأنقاض من المنطقة الصناعية. مطالبا بتشديد الرقابة على المخالفين، ووضع نظام رقابي محكم يشمل رصد وتوثيق المخالفات أولا بأول.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات