» عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  » «طابور الانتظار» أكبر معوّق لرخصة قيادة المرأة..!  » الأدب الشعبي في دروازة النخيل  » بعد سحب «الأسبرين 81».. أزمة في مستحضر علاج تصلب الشرايين  » الغياب النسائي لتعلُّم القيادة يثير «أزمة وظيفية» وخبير يؤكد: الحلول الحالية غير مجدية !  » تكراراً: إغلاق المحلات للصلاة  » هل يتحمل المواطن «فاتورة الاستقدام» بعد مصالحة وزير العمل واللجان ؟!  » التجارة: استحداث عقوبة التشهير في 3 مخالفات تجارية جديدة  
 

  

صحيفة عكاظ - 21/06/2019م - 1:35 ص | مرات القراءة: 562


دعا فرع المياه بمحافظة القطيف المشتركين إلى ترشيد الاستهلاك اعتباراً من مساء غدٍ (الجمعة) ولمدة يومين.

وأوضح مدير خدمات المياه بالقطيف المهندس سامي بن إبراهيم العبود، أنه سعياً لتطوير خدمات المياه المقدمة في محافظة القطيف، سيتم الانتهاء من مشروع إنشاء الخزانات التشغيلية في القطيف ودخولها الخدمة (سعة ٢٥ إلف متر مكعب للخزان).

وبيَّن أن العمل في الخزانين الذين سيستقبلان المياه المحلاة من المؤسسة العامة لتحلية المياه مستقبلاً والواقعين في بلدة الجارودية سيستغرق يومين تقريباً، وسيتم ربط الخزانات مع الخط الرئيس الناقل للمياه المحلاه يوم الجمعة، وهذا هو سبب إيقاف المياه في محافظة القطيف وقراها وجزيرة تاروت، مؤكداً أن الفرع سيعمد لتعويض المياه المحلاة بمياه الآبار طيلة فترة الإيقاف.

وذكر العبود أن إيقاف ضخ المياه المحلاة لن يؤثر على وصول المياه للمشتركين طيلة فترة عملية الربط، لافتاً إلى أن الفرع سيعمد للضخ من الآبار الموزعة على مختلف أنحاء القطيف وقراها، مبيناً أن الفرع جهّز عدداً من صهاريج المياه الاحتياطية تحت الخدمة في حالات الطوارئ موزعة على مختلف مناطق المحافظة للتدخل عند الحاجة لتزويد المشتركين بالمياه.

وأشار إلى أن الاستهلاك اليومي للمحافظة من المياه حوالي 260 ألف متر مكعب، منها حوالي 200 ألف متر مكعب من المياه المحلاة، وحوالي 60 ألف متر مكعب من مياه الآبار.

وطمأن مدير خدمات المياه الجميع، بأن فرع المياه في القطيف حريص على ضخ المياه بالشكل الطبيعي خلال الساعات القادمة، داعياً المشتركين للتواصل مع قسم الطوارئ في حال انخفاض الضغوط أو انقطاع المياه.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات