» عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  » «طابور الانتظار» أكبر معوّق لرخصة قيادة المرأة..!  » الأدب الشعبي في دروازة النخيل  » بعد سحب «الأسبرين 81».. أزمة في مستحضر علاج تصلب الشرايين  » الغياب النسائي لتعلُّم القيادة يثير «أزمة وظيفية» وخبير يؤكد: الحلول الحالية غير مجدية !  » تكراراً: إغلاق المحلات للصلاة  » هل يتحمل المواطن «فاتورة الاستقدام» بعد مصالحة وزير العمل واللجان ؟!  » التجارة: استحداث عقوبة التشهير في 3 مخالفات تجارية جديدة  
 

  

صحيفة اليوم - 20/06/2019م - 7:54 ص | مرات القراءة: 295


أكد مدير التوطين بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية سعد الغامدي لـ «اليوم»، أن توقيع الوزارة على اتفاقية الشهر الماضي مع إحدى شركات تطوير التعليم

بشأن مدارس تعليم قيادة السيارات النسائية، يستهدف توطين مهن بعض الوظائف المتاحة في القطاع لتشغلها سعوديات وليس جميع مهن العاملات فيه.

ونوّه إلى أن الهدف من ذلك هو تعزيز دور بنات الوطن، وتوفير الوظائف لهن، مما يحقق ما تصبو إليه رؤية المملكة 2030 في سوق العمل.

وقال الغامدي: ليس صحيحًا أن عملية التوطين في مدارس تعليم قيادة السيارات التي بدأ العمل على تنفيذها ستنتهي خلال الأسبوعين القادمين، مشيرًا إلى أنها ستستغرق وقتًا وفقًا للخطة الزمنية الموضوعة؛ نظرًا لمتطلبات بعض مهن القطاع من تأهيل وتدريب العاملات، مبينًا أن الاتجاه للتوطين في القطاع سيوفر فرصًا وظيفية جديدة في جميع مدن المملكة.

يُشار إلى أن صندوق الموارد البشرية «هدف» أوضح أن الاتفاقية المذكورة تستهدف توفير 9000 فرصة وظيفية للعام 2022م، وذلك باستهداف برامج التدريب النسائية، التي تعتبر نشاطًا وليدًا على سوق العمل والمتوقع أن تسهم بخلق فرص وظيفية جديدة، على أن يتم مستقبلًا إدراج برامج التدريب الرجالية عبر برنامج السلامة المرورية والقيادة بشركة تطوير التعليم القابضة.

وتأتى هذه الاتفاقية تجسيدًا لمبدأ الشراكة المستدامة، القائمة على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تعاون الجهات الحكومية والقطاع الخاص في البناء ومشاركتها في التنمية وتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني 2020 وصولًا للأهداف البعيدة للرؤية الوطنية 2030، وتعزيزًا لمساعي الطرفين في تطبيق غاياتهما الإستراتيجية المستهدفة لإحداث الأثر في المجتمع السعودي ومتطلبات جميع ما يحقق استقراره الوظيفي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات