» حتى يكون للإعلام هدف  » تعذيب طفل بـ «المطرقة» و«أسياخ الحديد» و«الكماشة».. و«النيابة» تكشف التفاصيل  » الجوازات: لا سفر بـ«الهوية» القديمة بعد طلب التجديد  » إغلاق وإنذار 35 محلا مخالفا بعنك  » فلكيون يتوقعون درجات حرارة خمسينية  » عمل السعوديات في «تعليم القيادة» يقتصر على بعض المهن  » 3 مؤشرات لقياس التوظيف والالتزام بنطاقات  » ضبط ٦٠٠ كيلو فواكه وخضروات في مستودع مخالف بالقطيف  » «الغذاء والدواء» تنفي إشاعة تروّج لاحتواء الكاتشب على الكوكايين والكحول  » في يومهم العالمي: Voxelotor عقار ينتظره مرضى المنجلي «السكلسل»  
 

  

صحيفة عكاظ - 10/06/2019م - 12:34 ص | مرات القراءة: 310


أنتهت مسرحية شرشبيل والسنافر عرضها أمس (السبت) بسؤال وجهه السنافر للحضور من الأطفال: «هل نسامح الشرير ؟»،

 لتعلو أصوات الأطفال بالإجابة: «لن نسامح الشرير»، وعند سؤالهم عن السبب أجمعوا على أن الشرير سيعود للشر مرة أخرى، فالسماح لا يعتبر حلاً مع الجميع وقد يفتح المجال لوجود شريرين جدد".

«شرشبيل والسنافر» تناولت معاني حب الوطن والوحدة والأسرة والجماعة والتعاون والعطاء، الوقوف في وجه التخريب والعبث، كما أكد ذلك مؤلف ومخرج المسرحية محمد القاسمي، مضيفًا: «كتبت المسرحية منذ ثلاثة أعوام في فترة من الفترات سمعنا فيها عن خطف الأطفال، واشغلتني حينها الفكرة حتى وصلت إلى هذا النص، وحجزت مسرحًا ووجهت دعوات للروضات، وقدمتها لإحدى الروضات التي سبق وأن اختطفت لديهم طفلة، وهناك رسائل اختصرتها في الأناشيد لأولياء الأمور والأطفال».

يذكر أن المسرحية من تأليف محمد القاسمي وتمثيل حسين الصفار، توفيق علي، سيجو محمد، محمد غزوي، حسين جمعة، وفاطمة كميل، و تستمر العروض حتى مساء اليوم (الأحد) في الواجهة البحرية لمحافظة القطيف من 4 إلى 11 مساءً



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات