» إطلالة على دعاء الندبة  » خيام متعددة الطوابق في مشعر منى للمرة الأولى  » الرقابة على الصيدليات .. كيف الحال  » إلزام 7883 «ممتنعا» بدفع 96 مليوناً للإنفاق على أبنائهم  » العانس والمجتمع  » «النيابة» توضح عقوبة انتحال صفة «موظف البنك» وطلب المعلومات البنكية  » *هلال شهر ذي القعدة 1440هـ*  » 38 ألف صك طـلاق في 9 أشهــــــــر..  » تفاديا لأشعة الشمس.. العمل فجراً  » الزعاق يحذِّر من ارتفاع درجات الحرارة بدءًا الإثنين  
 

  

صحيفة الرياض - عبدالله آل نوح - 02/06/2019م - 9:14 ص | مرات القراءة: 446


قال عبدالله بن أحمد آل نوح -عضو مجلس المنطقة الشرقية- إن ذكرى البيعة الثانية لولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

 تشكل فرصة عظيمة لاستذكار المنجزات خلال هذه الفترة التي تولى فيها هذا القائد الملهم هذا المنصب الوطني المهم.

وأضاف بأن الأيام أثبتت أن ما قاله الأمير محمد بن سلمان «حفظه الله» يتحقق في شكل مشروعات ضخمة وفي شكل وقائع عالمية في السوق الاقتصادية، وحين نتحدث عن الاقتصاد نتحدث عنه لأننا نعرف جميعاً بأنه العصب المحرك لرفاهية الشعوب وتقدمها في مجالات عملية تجعل البلدان أكثر نماء ورخاء وقوة،

ومن يخطط للمستقبل يدرك جيداً أن عليه ابتكار الطرق التي سيسلكها وليس الثبات والتقوقع، ومن كل تلك القواعد المهمة لأي ناجح جاء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وصنع التغيير المطلوب داخل المملكة، فجعلها بلداً أقوى من ذي قبل.

وحقق هذا الشاب المنطلق بروح الشباب الطموح الكثير من المفاصل الاقتصادية التي تصنع المستقبل بكل جدارة لتضع المملكة بين الدول العظمى وعلى الطريق الصحيح مع استثمارات الدول الكبيرة، ومن هذه الإنجازات إطلاق برنامج الملك سلمان للطاقة المتجددة، المعلن عنه في أبريل من العام 2017 بمنتدى الاستثمار في الطاقة المتجددة، وفيه 30 مشروعاً تنتج الطاقة الهائلة التي نحتاجها، وتقدر بنحو 10 جيجاواط من الطاقة المتجددة.

وضمن هذا السياق التطويري المستقبلي لم نكتف نحن السعوديين في ظل القيادة الرشيدة، ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود «حفظهما الله» بعنوان تطويري واحد، فالإصلاحات الاقتصادية التي قادها ولي العهد لفتت أنظار العالم وغيرت على أرض الواقع النتائج، ويستحضرني الموافقة على ترقية السوق السعودية في مؤشرين عالميين يعدان المقياس المهم لنمو أي سوق هما «فوتسي راسل» و«MSCI» وستاندر آند بورز داو جونز للأسواق الناشئة.

وأضاف: إن كل تلك العلامات الاقتصادية تؤكد بوضوح أن المنهج الذي يسير فيه ولي العهد الأمين منهج مهم وصائب وحقق نتائج في مدة قياسية وجميع السعوديين مع القيادة الرشيدة ويداً بيد مع ولي العهد الأمين لتحقيق حلم كل سعودي حاضراً ومستقبلاً، وندعو الله أن يطيل بعمر ولاة أمرنا حفظهم الله وأن يبعد كل شر عن وطننا الغالي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات