» مناهجنا وحق الاختلاف  » «ليالي رمضان» تستقطب 13 ألف زائر لوسط العوامية  » عودة ضح المياه المحلاة إلى الدمام والخبر والقطيف ورأس تنورة  » حملة رقابية لمنع البسطات العشوائية المخالفة بالقطيف  » أغذية محوّرة وراثيًا.. لكن هل هذا دون ثمن؟  » الإمام المجتبى يحذر من الاغترار بالدنيا  » «اللغة الصينية» والتربية البدنية للبنات ضمن وظائف التعليم  » القبض على «خاطفة» طفلة جدة  » انتكاسة روحية  » مثقفون وزوار: معرض تبادل الكتب يسهم في تحريك العجلة الثقافية  
 

  

صحيفة مكة الالكترونية - 16/05/2019م - 8:36 ص | مرات القراءة: 260


تسببت 2587 إصابة عمل في عاهة مستديمة، وعجز للعامل المصاب، فيما شفيت 21505 إصابات شفاء تاما، في حين انتهت 224 إصابة بالوفاة،

ولا زال 11235 مصابا يتلقون العلاج حتى وقت إعداد إحصاءات إصابات عام 2018، والتي أعلنت عنها الهيئة العامة للإحصاء أخيرا.

خبير ومدرب السلامة المهنية سعيد آل طلاق قال إن أرقام هرم الحوادث تنص على أن نوعين من الحوادث تكون وشيكة الوقوع وحوادث محققة، في حين أن إنجاز الأعمال دون أي حوادث يخضع لعوامل عدة.

وأوضح أن أكثر أنواع الإصابات المهنية شيوعا هي الناتجة عن التعثر والسقوط، وتنتج عنها الكسور أو إصابات العمود الفقري أو العظام، أما أكثر الإصابات خطورة فهي إصابات الرأس، والتي قد تؤدي إلى الوفاة في حالة عدم تقديم الإسعافات الأولية الصحيحة (في الوقت الصحيح)، والنزيف الحاد، والإصابات المعقدة (كالناتجة عن حوادث السيارات أو السقوط من أماكن عالية).

ولفت آل طلاق إلى أنه في حال إصابة العامل فإن القوانين والأنظمة في المملكة نصت على حقوق العامل في جميع القطاعات (العامة والخاصة) إذا تعرض إلى إصابات عمل نتج عنها حالات عجز دائم أو عاهة، ويحصل على تعويض مجز (حسب الإصابة أو الإعاقة) بما في ذلك العلاج الدائم، فيما بقاء العامل في العمل يخضع إلى تقييم طبي رسمي وموافقة الجهات المعنية بحقوق العامل.

وشدد على أن المتسبب الأول في الحوادث المهنية هو العامل نفسه، فإذا تعرف العامل على حقوقه المهنية ومنها الطرق الصحيحة والسليمة لأداء العمل فسوف ينجز الأعمال دون حوادث، أما السبب الآخر فهو تجاوزات المسؤولين عن العمل لأصول السلامة والطلب من العمال تجاوزها، ولكن في حال كان العامل لديه المعرفة التامة بأصول العمل الصحيح، فبإمكانه رفض أي من تلك التجاوزات.

ودعا آل طلاق إلى أهمية تعاون الجميع لتحقيق أقصى درجات السلامة الممكنة وتجنب وقوع الحوادث وتقليل الأضرار الناجمة عنها في حال وقوعها، واعتبار السلامة في مكان العمل هي الأولوية القصوى.

ترتيب المناطق من حيث عدد إصابات العمل بها
•الشرقية 1‪1064
•مكة المكرمة 9‪933
•الرياض 7‪656
•جازان 749
•القصيم 814
• تبوك 2‪96
•الباحة 1‪88
•نجران 1‪52
•حائل1‪50
•الجوف 54
•الحدود الشمالية 4‪6


‪إصابات العمل بحسب نتيجة العلاج ٢٠١٨

3‪5551 إجمالي

2‪1505 شفاء بدون عجز

2‪587 شفاء بعجز

تحت العلاج 1‪1235

2‪24 وفاة



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات