» سعوديون يرفضون عروضا وظيفية لا تقدم إجازة  » 4 ضوابط لرفع حظر السفر عن الممارسين الصحيين  » الشرقية: إغلاق مركز حضانة يدرس منهجا غير مرخص  » «التعليم» تكشف حقيقة خطاب صرف مكافأة 50 ألف ريال لخريجي الجامعات  » قلة المراجعين تدمج مراكز رعاية صحية أولية  » أصوات النساء تتصاعد.. 412 يوما في انتظار دور مدرسة «شرق»  » دورة للمقبلين على الزواج بجمعية البر في سنابس  » عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 14/05/2019م - 9:05 ص | مرات القراءة: 533


انخفضت أسعار الأسماك في السوق المركزي في محافظة القطيف لنحو 100 %، ويخسر السوق بعض زبائنه ورواده،

 إذ تستحوذ اللحوم والدواجن على نسب أعلى خلال أيام شهر رمضان المبارك، وكشفت جولة نفذتها "الرياض" أمس عن وصول سعر ثلاجة الشعري بين الـ350 و 500 ريال، فيما كانت قبل شهور عدة بين 750 على 1000 ريال.

وتشهد سوق السمك ركودا ملحوظا خلال الشهر الفضيل، وعزا كبير الصيادين في المنطقة الشرقية رضا الفردان السبب إلى دخول شهر رمضان المبارك، ولوجود عوامل أخرى، وقال: "لا داعي للقلق، إذ يميل الناس خلال رمضان إلى أكل اللحوم والدجاج بكثرة، بدلا من السمك،

الأمر الذي يقلل من حجم المبيعات المعتادة خلال أيام العام"، مؤكدا أن كل عام تشهد السوق هذه الانخفاضات لوجود عوامل غير الشهر الفضيل، منها دخول موسم الأسماك القريبة من الشواطئ مثل الشعري، العريضي، الصافي، القرقفان، وتابع "وصل سعر ثلاجة الصافي حاليا لنحو 250 ريالا، بدلا من السعر السابق الذي يصل لنحو 1000 ريال وذلك قبل نحو ستة أشهر".

وذكر بأن المستهلك يفضل في شهر رمضان استهلاك اللحوم، إذ تتنوع المائدة خلال الشهر الفضيل وتعتمد بالدرجة الأولى على اللحوم التي تدخل في أطباق كثيرة مثل المعجنات وغيرها، فيما السمك يقل الإقبال عليه، مستدركا "أن السوق يعمل وبه زبائنه لكن الحديث عن الأكثرية"، مشيرا إلى أن هناك عرضا وطلبا أقل، ما يسهم في انخفاض الأسعار.

وعن نشاط الصيادين في البحر قال: "يواصل الصيادون النزول وليس لنا علاقة في تحديد الأسعار، فنحن نرسل كميات الصيد للسوق ويتم الحراج عليها وفق قواعد العرض والطلب في السوق"، مشيرا إلى أن الطقس خلال الأيام الماضية كان مثاليا لصيد السمك، وأن الأسماك الساحلية متوفرة حاليا، ما يجعل تدفقها للسوق كثيرا.

وتابع "إن سمكة الهامور والأسماك الكبيرة التي تقطع موسمها في فصل الشتاء إلا أنها موجودة في السوق لمن يفضلها"، مؤكدا أن أسعار السمك ستتحسن بعد شهر رمضان المبارك إذ سيعاود الإقبال بشكل كبير بالنسبة للأشخاص الذين لم يأكلوا السمك بكثرة خلال شهر رمضان.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات