» عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  » «طابور الانتظار» أكبر معوّق لرخصة قيادة المرأة..!  » الأدب الشعبي في دروازة النخيل  » بعد سحب «الأسبرين 81».. أزمة في مستحضر علاج تصلب الشرايين  » الغياب النسائي لتعلُّم القيادة يثير «أزمة وظيفية» وخبير يؤكد: الحلول الحالية غير مجدية !  » تكراراً: إغلاق المحلات للصلاة  » هل يتحمل المواطن «فاتورة الاستقدام» بعد مصالحة وزير العمل واللجان ؟!  » التجارة: استحداث عقوبة التشهير في 3 مخالفات تجارية جديدة  
 

  

بدرية ال حمدان - 04/05/2019م - 1:05 ص | مرات القراءة: 549


قارب العام الدراسي على الانتهاء وبدأ بعض المعلمين والمعلمات التمتع بإجازتهم ممن حصلوا على حوافز، وهم معلمو الصفوف الأولية

 بينما باقي المراحل الدراسية الأخرى ستكون في اثرهم، التمتع بالإجازة حق مشروع لأي موظف وهذا ما يجعلنا نشكل على بعض المغردين الذين يطالبون بمساواة إجازة المعلم مع أي موظف أخر من منطلق ماذا هذه المساواة؟ اربعة اشهرإجازة طويلة لا يستحقها المعلم لابد أن يرجع إلى مدرسته ويداوم مع الغبار والطاولات والكراسي أهذا هو من المفترض أن يكون ؟

هدرا للجهد واضاعت للوقت بهذه النظرة الضيقة المحدودة المدى ننظر للأمور، ايها الجالسون على جوالاتكم في مكاتبكم المريحة تتصفحون الأخبار وتصدرون تغريداتكم

وكأن اجازة المعلمين والمعلمات قضية شائقة الكل لابد أن يبدي رأيه ويشارك في حلها، ويعطي وجهة نظره فيها، من هنا لا نريد أن نعقد مقارنة بين ما يقوم به المعلم وبين أي موظف أخر في أي دائرة كانت، ففي الآونة الأخيرة زاد عدد نصاب المعلم والمعلمة إلى ما يقارب ٢٤حصة

بالإضافة إلى حصص النشاط أي بمعدل ٢٨حصة اسبوعيا، ست حصص يوميا ناهيك إذا كان نفس الصف أي مرحلة دراسية واحدة يعني المعلم يدخل الصف من بداية الدوام إلى أخر الدوام مع ما يقرب من ٣٠إلى ٤٠طالب أو طالبة وسط انماط مختلفة من السلوكيات، والمطلوب منه تهيئة بيئة صفية مناسبة لغرفة دراسية ضيقة مزدحمة بالطلبة وضبط ٤٠طالب وسط زحمة الطاولات والكراسي بحيث لا يمكنه حتى المرور .

هنا نورد بعض التغريدات:
التغريدة الأولى من معلمي المرحلة الابتدائية:
مرحلة تأسيسه تتطلب جهدا مضاعف من المعلم والمعلمة والمام بكل المواد الدراسية لأن ابتدائي لا يوجد تخصص فعلى المعلمين والمعلمات تدريس كل المواد تقريبا وهذا هوالحاصل بالإضافة إلى صعوبة التعامل مع هذه الفئات العمرية التي تتطلب الكثير من الحذر لتشد عيدانها وتصبح صلبة قادرة على تخطي هذه المرحلة طبعا لن نتحدث باستفاضة عن متاعب ابتدائي نترك المغردين يقدرون ذلك .

التغريدة الثانية من معلمي المرحلة المتوسطة:
لا يخفى على الجميع خطورة هذه المرحلة مرحلة المراهقة والعناد وعدم الاستجابة ورفض الأوامر والتعليمات واثبات الشخصية، وهذا ما يتحمله معلمي متوسطة بعني هناك صراع بين المعلم والطلبة، وهذا يمثل قوتان متعاكستان، القوة الايجابية المصلحة والقوة الرافضة المعاندة، تياران متعاكسان مما يؤدي إلى الكثير من الاصطدامات. مع ضبط الأعصاب والتحكم في الانفعالات وحسن التصرف في كل الظروف

المغردون الأفاضل تقدرون تجلسون يوما كاملا في غرفة واحدة مع ٣٠ مراهق أو أكثروسط انفعالات نفسية متضاربة .

التغريدة الثالثة من معلمي المرحلة الثانوية:
مرحلة تحصيلية لتحديد المستقبل الدراسي، تتطلب من المعلم والطالب الكثير من الجهد العلمي والدراسي مما يجعل معلمي المر حلة الثانوية على استعداد دائم وتام لتلبية احتياجات طلبتهم وتزويدهم بالكفايات المعرفية والتعليمية والتواصل معهم ليل نهار حتى اثناء راحتهم خارج الدوام

ايها المغردون هل تقبلون العمل اثناء راحتكم وخارج الدوام و بدون مقابل.
يا ريت تكون تغريدا تنا عادلة ومنصفة مستندة على أسس جوهرية صحيحة، فالواقع الميداني مختلف تماماعن الجلوس في مكتب وتصفح الجوالات وفتح حسابات وكتابة تغريدات بمجرد سماع وتبدأ إجازة المعلمين والمعلمات، واطول إجازة للمعلمين والمعلمات

انزلوا من ابراجكم المريحة وتفضلوا بزيارة المدارس واختاروا أي مرحلة دراسية لتقضوا فيها يوما كاملا ومن ثم اكتبوا تغريداتكم الموقرة وقرروا من واقع التجربة هل يستحق المعلمين والمعلمات إجازتهم؟مع التحية وفائق الأحترام لكل من قدر الجهود وعرف قيمة دور المعلم والمعلمة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات