» العمل: التحقيق مع مسؤولي منشأة قام أحد منسوبيها من الوافدين بتوزيع مبالغ نقدية على الموظفات وتوجيههن بالنظافة  » «التعليم»: 10456 وظيفة شاغرة للعام الدراسي القادم  » ضريبة انتقائية على المشروبات المحلاة والسجائر الالكترونية  » «مياه الشرقية»: موظفو «قراءة العدادات» سعوديون 100 %  » تفاصيل مثيرة في اختطاف المولودة «نور»  » الفاعلية والدور  » نجوم التألق العلمي وطموح Double Major  » احذروا الأسر المنتجة وأسواق السمبوسة  » انقطاع «الهندي».. يدفع أسعار الهيل الأمريكي للارتفاع %78  » 37 % من شكاوى الاتصالات المتنقلة ضد زين و80 % للثابتة على STC  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 23/04/2019م - 1:09 ص | مرات القراءة: 420


ظهرت أمس بقعة برتقالية بشاطئ النسيم بسيهات بالقطيف، نتيجة تسرب كميات كبيرة من المياه الملونة في المنطقة، حيث انتشرت على مساحة واسعة

مما يعيد للذاكرة حوادث مماثلة في المنطقة القريبة، منها كورنيش الغدير الذي تعرض لتسرب كميات مياه حمراء لعدة مرات.

وسارعت مديرية المياه بمحافظة القطيف بنفي مسؤوليتها عن المادة الملوثة المنتشرة في الموقع، وبين مصدر في إدارة المياه بمحافظة القطيف أن عددا من المزارع تقوم بصرف مخلفاتها على المصرف الزراعي (التابع لمؤسسة الري بمحافظة القطيف) بشكل مباشر، ملمحا إلى أن هذه المزارع هي السبب وراء تسرب كميات كبيرة من المياه الملونة، لافتا إلى رصد عدد من تلك الحالات في الفترات الماضية، وخاصة في الواجهة البحرية في القطيف وسيهات.

وأشار المصدر إلى أنه يتم استقبال مياه الصرف الصحي من المخططات إلى محطات صرف فرعية، ومن ثم إلى محطات رئيسية، ويتم إرسالها من المحطات الرئيسية إلى وحدات (المعالجة الثلاثية)، إذ تتم معالجتها ومن ثم يتم إرسالها لعدد من الجهات ذات الاختصاص.

وقال شهود عيان: إن البقعة البرتقالية انتشرت في مساحة واسعة، مستغربين في الوقت نفسه تكرار مثل هذه الظواهر بين فترة وأخرى، مشددين على ضرورة الكشف عن هوية الجهة المتسببة في تسرب مثل هذه المياه الملونة، داعين للتحرك السريع لحماية الكائنات البحرية من التعرض للنفوق وكذلك حماية الغابات القريبة من المنطفة، حيث تكثر في المنطقة أشجار المانجروف، وأوضحوا أن تصريف مياه الأمطار والصرف الصحي في البحر يجب أن ينظر إليه ويستفاد منه بدلا من إلقائه، لافتين إلى أن صب المشتقات البترولية في البحر يؤثر سلبيا على كافة الأحياء البحرية في الساحل.

من جانب آخر، قال مدير صحة البيئة ببلدية القطيف د. كرار الفرج: إن البلدية لم تتلق بلاغا بتدفق المياه البرتقالية في شاطئ حي النسيم بمدينة سيهات، موضحا أن البلدية ستقوم بجولة على الشاطئ؛ للتأكد من سلامته، كما سيتم أخذ عينات من الموقع لإجراء التحاليل المخبرية على المواد للتعرف على نوعية المواد الكيماوية المتسربة في مياه البحر.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات