» العمل: التحقيق مع مسؤولي منشأة قام أحد منسوبيها من الوافدين بتوزيع مبالغ نقدية على الموظفات وتوجيههن بالنظافة  » «التعليم»: 10456 وظيفة شاغرة للعام الدراسي القادم  » ضريبة انتقائية على المشروبات المحلاة والسجائر الالكترونية  » «مياه الشرقية»: موظفو «قراءة العدادات» سعوديون 100 %  » تفاصيل مثيرة في اختطاف المولودة «نور»  » الفاعلية والدور  » نجوم التألق العلمي وطموح Double Major  » احذروا الأسر المنتجة وأسواق السمبوسة  » انقطاع «الهندي».. يدفع أسعار الهيل الأمريكي للارتفاع %78  » 37 % من شكاوى الاتصالات المتنقلة ضد زين و80 % للثابتة على STC  
 

  

صحيفة اليوم - 18/04/2019م - 8:51 ص | مرات القراءة: 583


تصارع الطفلة دعاء الأسود الألم متسلحة ببراءتها، حيث تسبب «الخطأ في التحاليل» لما قبل الزواج لوالديها في المعاناة التي تعيشها كل يوم،

 فدعاء ذات الـ6 سنوات مصابة بمرض يكسر الدماء التي تجري في عروقها، ويسبب لها آلاما شديدة في ظهرها وعظامها.

خلو من الأمراض

والد الطفلة أحمد الأسود روى  المعاناة التي تعيشها فلذة كبده، وعلامات الحزن تكسو محياه، قائلا: «القصة بدأت بذهابي أنا وزوجتي لمركز اللياقة الطبي بالدمام، لإجراء فحوصات ما قبل الزواج، وتم منحنا الموافقة؛ كوننا نخلو من الأمراض الوراثية، وبعد مرور فترة من الزمن أنجبت زوجتي طفلتنا دعاء، وعند إجراء التحاليل لها اكتشفنا أنها مصابة بمرض تكسر الدم الوراثي «السكلر».

توافق تحاليل

ويكمل والد الطفلة دعاء: «التحاليل التي أجريت لنا أنا وأم دعاء، في مركز اللياقة الطبي بالدمام، بموجبها تم عقد الزواج بيننا، وكما هو معروف، فإن التوافق في نتائج التحاليل شرط أساسي لإتمام عقد الزواج، وأنا لا أملك تقريرا عن نتائج الفحص، لأن جميع الفحوصات تذهب للمحكمة وهذه الشروط معروفة».

استعانة بمحام

ويضيف: «ذهبت إلى محام لسؤاله عن المشكلة التي تعرضت لها، فطلب مني الأوراق الخاصة بنتائج الفحص الطبي التي أجريت لنا أنا ووالدة دعاء، وقمت بمراجعة المركز الذي أجرينا فيه الفحوصات، ولم يتم منحي أية وثائق خاصة بالفحص، ومدير المركز كان يتهرب من أسئلتي».

وأردف: «أوضحت لي إحدى الموظفات هناك أن الملفات متراكمة بسبب التجهيز لنقل المركز، وبعدها لجأت للشكوى عن طريق هاتف وزارة الصحة 973، وبعدها تم استدعائي من إدارة المتابعة بصحة الشرقية للاستماع لأقوالي، وفوجئت بطلبهم مني التوقيع على دعوى عن طريق المحكمة، إذ أنني سوف أتحمل رد الاعتبار في حال كانت الدعوى غير صحيحة، ولأنني واثق قمت بالتوقيع عليها».

ملاحقة معاملة

ويكمل: «بعد توقيعي، بقيت لأكثر من سنة ونصف، وأنا أركض خلف تلك المعاملة إلى أن تلقيت رسالة نصية تفيد بضرورة مراجعتي للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، وعندما وصلت، استلمت خطابا يفيد بصرف النظر عن الشكوى المرفوعة ضد مركز اللياقة الطبي بوجود خطأ في نتائج التحاليل الطبية الخاصة بوالدي دعاء قبل الزواج «أنا وزوجتي»؛ نظرا لعدم تحديد أسماء الممارسين الصحيين، وكذلك عدم اختصاص الهيئات الصحية الشرعية ولجان المخالفات الصحية بفرعها بصحة الشرقية للنظر في الدعاوى ضد المنشآت الصحية والحكومية».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات