» خطأ تحاليل «يكسر دماء» الطفلة دعاء  » توطين المهن والشهادات  » النيابة العامة : 5 آلاف ريال عقوبة الزي غير المحتشم  » متحدث التعليم : إدراج «جرعة وعي» في كتب العلوم و«الأسرية»  » 3.8 مليارات لإنقاص وزن السعوديين  » «أبشر» تتيح خدمة الاطلاع على صور المخالفات والاعتراض عليها إلكترونياً  » ضحية جديدة لحافلات المدارس.. «محمد» يودع الحياة «دهسا»  » الخدمة المدنية: مادة نقل الموظف قديمة واستخدامها محدود  » رئيس بلدية القطيف: استكمال كافة المشاريع التنموية في «التوبي»  » «خبرة الأعوام السابقة» تدفع وزارة الصحة لتوجيه جديد بشأن إجازة العيد  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 13/04/2019م - 12:18 ص | مرات القراءة: 299


أكد مسؤولو بلدية محافظة القطيف والمجلس البلدي، على أن مشروعات نزع ملكيات وتوسعة الطرق التي ستنفذ

قريباً، ستحل أزمة عدم انسيابية الحركة المرورية، وبخاصة في وقت الذروة.

وبينت بلدية محافظة القطيف، أن هناك مشروعات نزع ملكيات في مراحلها النهائية في محافظة القطيف، وذكر مدير وحدة نزع الملكية ببلدية محافظة القطيف علي الثواب، أن مشروع نزع الملكية بشارع الرياض، وشارع شمال الناصرة، وشارع الملك عبدالعزيز، تحت إجراءات التثمين النهائية.

وأضاف في جلسة المجلس البلدي المنعقدة برئاسة رئيس المجلس م. شفيق آل سيف، وحضور الأعضاء وأمين المجلس وبلدية المحافظة، على أن هذه المشروعات ضمن المشروعات التنموية بالمحافظة.

إلى ذلك، شدد رئيس المجلس البلدي م. شفيق آل سيف، على أن مشروعات التوسعة الجارية سوف تحدث نقلة نوعية في انسيابية الحركة المرورية في حال الانتهاء من تنفيذها، إذ ستحل من مشكلة أزمة انسياب الحركة المرورية في بعض المواقع.

وقال: إن مشروع توسعة شارع الملك عبدالعزيز يبدأ من تقاطعه بشارع الرياض بحي الشويكة حتى مستشفى الأمير محمد بن فهد بالناصرة، بطول 4925م، مشيرا إلى أنه سيكون بعرض 60 مترا، ويشمل نزع ملكيات عدد من المنازل الواقعة على امتداد الطريق بحي الشويكة وحتى نهاية مساره.

وذكر رئيس المجلس البلدي أن هناك أزمة في انسيابية الحركة المرورية بالقطيف في بعض المواقع، خاصة وقت الذروة خلال خروج الموظفين وعودتهم لمنازلهم مع تصاعد النمو السكاني والعمراني.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات