» خطأ تحاليل «يكسر دماء» الطفلة دعاء  » توطين المهن والشهادات  » النيابة العامة : 5 آلاف ريال عقوبة الزي غير المحتشم  » متحدث التعليم : إدراج «جرعة وعي» في كتب العلوم و«الأسرية»  » 3.8 مليارات لإنقاص وزن السعوديين  » «أبشر» تتيح خدمة الاطلاع على صور المخالفات والاعتراض عليها إلكترونياً  » ضحية جديدة لحافلات المدارس.. «محمد» يودع الحياة «دهسا»  » الخدمة المدنية: مادة نقل الموظف قديمة واستخدامها محدود  » رئيس بلدية القطيف: استكمال كافة المشاريع التنموية في «التوبي»  » «خبرة الأعوام السابقة» تدفع وزارة الصحة لتوجيه جديد بشأن إجازة العيد  
 

  

صحيفة عاجل الالكترونية - 10/04/2019م - 8:13 ص | مرات القراءة: 392



خرج رفقة مواطن سعودي آخر وسائق في نزهة لبحيرة فكتوريا بأوغندا، وبعد الانتهاء من الطعام، ذهب مذكر ناصر السبيعي ليغسل يده،

 فسقط في أحد شلالات النهر، لتعلن السلطات الأوغندية، اليوم، انتشال جثمانه، واستعدادها لنقله إلى المملكة العربية السعودية، كلمات تلخص 72 ساعة من البحث المتواصل والنداءات المتكررة التي أطلقها ذوو السبيعي وناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، قوبلت بتعاون من سفارة المملكة العربية السعودية في أوغندا، إلا أنها انتهت نهاية لم تكن سعيدة.

وأعلنت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى أوغندا، العثور على جثة المواطن السبيعي (لديه مكتب استقدام خادمات)، الذي سقط في بحيرة فكتوريا الأوغندية السبت الماضي، وكان بصحبة سائق أوغندي ومواطن سعودي يدرس هناك.

وأوضحت السفارة في بيان لها -اليوم- أنه إلحاقًا لما سبق أن نشرته السفارة بشأن فقدان المواطن مذكر ناصر السبيعي، إثر سقوطه في أحد شلالات مدينة جنجا، تود السفارة أن توضح بأنه في صباح هذا اليوم الثلاثاء، الموافق 1440/08/04، وبعد نجاح فرق الإنقاذ من السلطات الأوغندية، تم العثور على جثة الشهيد.

وأشارت إلى أنها تعمل على نقل جثمان الفقيد إلى المملكة العربية السعودية، فيما تقدم سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أوغندا الدكتور عبدالله القحطاني، نيابة عن جميع أعضاء السفارة بأحرّ التعازي والمواساة إلى عائلة الفقيد وإلى كافة الشعب السعودي.

وكان عبدالله السبيعي، أحد أقارب المواطن مذكر بن ناصر بن جمعور السبيعي، أكد خبر وفاته، قائلًا في تصريح لـ«عاجل»: «إنّ القوات الأوغندية انتشلت الجثة على بُعد كيلو مترين داخل النهر، وتعرَّف عليه إخوته».

وفي وقت سابق من اليوم، قال حساب باسم مذكر السبيعي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تم العثور على فقيدنا، وقد انتقل إلى رحمة الله، نسأل الله أن يغفر له ويتجاوز عنه، إنا لله وإنا إليه راجعون».

وتابعت سفارة المملكة في أوغندا، الأمر منذ تلقيها بلاغًا بالواقعة، مساء السبت الماضي، وتواصلت مع السلطات المختصة هناك، وقالت في بيان أصدرته أمس الأول الأحد، إنّها في حالة طوارئ حتى يتم العثور على «مذكر»، مضيفة أنَّها استقبلت عددًا من أفراد عائلة السبيعي، وتمَّت استضافتهم من قبل السفير، وسُخّرت كل الإمكانات المادية والبشرية لخدمتهم.

وأوضح بيان السفارة أنّ فرقًا من القوات البحرية والدفاع المدني والشرطة المحلية تولت البحث عن المواطن السعودي، كما تمّ التواصل مع عائلته وإبلاغهم بتطورات الأمر على مدار الوقت.

وقالت السفارة، إنها في حالة طوارئ حتى يتم العثور على المواطن المفقود، مضيفة أنَّها استقبلت عددًا من أفراد عائلة السبيعي وتمَّت استضافتهم من قبل السفير، وسُخّرت كافة الإمكانات المادية والبشرية لخدمتهم.

وأشار البيان إلى أنَّ السفارة تلقت في السادسة من مساء السبت المنصرم، اتصالًا من أحد المواطنين بفقدان المواطن مذكر السبيعي، عقب سقوطه في أحد الشلالات، وعلى الفور تحركت السفارة مع الجهات الأوغندية المختصة لمعرفة مصير المواطن.

وتابع السبيعي: «ترك مذكر الجوال بسجادة النزهة، التي كانوا يأكلون عليها، وزلق هناك، حيث سرعة المياه قوية»، لافتًا إلى أن السائق والمواطن السعودي مُتحفظ عليهم حتى الآن حسب ما وصلهم.

وأشار إلى أن والدة مذكر لم تعرف شيئًا عن فقدانه حتى الآن، وأخبروها أنه مريض هناك، موضحًا أن مذكر لديه مكتب استقدام خادمات.

ودشن ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، هاشتاجًا باسم «#مذكر_ناصر_السبيعي_أوغندا»، طالبوا خلاله الجھات المختصة بتكثیف عمليات البحث عن المواطن وضمان سلامته، معبرين عن أمنياتهم بعودة المواطن سالمًا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات