» تفعيل أسبوع البيئة بالقطيف  » وَبَرًّا بِوَالِدَتِي !  » عندما يكون الغضبُ عِلاجًا!  » حبي الحقيقي( أمي )  » بالأرقام.. «هدف» يغطي جزءًا من تكلفة حضانة طفلين لموظفات القطاع الخاص  » التأمين الصحي شرط لتمديد الزيارة العائلية  » رفع 6200 طن نفايات في عنك خلال حملات ميدانية  » «تقنية القطيف» تستعرض أدوات السلامة  » طقس الشرقية اليوم: أتربة وغبار وسحب رعدية  » أطفالنا لا يجيدون القراءة، فهل نحن مقصرون ؟  
 

  

صحيفة عكاظ - 13/03/2019م - 1:31 ص | مرات القراءة: 174


تترقب أكثر من 10 آلاف خريجة من كليات التربية في السعودية نتائج لقاء يجمع غدا (الأربعاء)، ممثلات منهن مع وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ

تطرح فيه الخريجات معاناتهن مع الملف الشائك الذي عجز عن تحريكه 6 وزراء سابقين في الخدمة المدنية والتعليم طوال السنوات الماضية.

وعلمت «عكاظ» أن اللقاء سيناقش مقترحات عدة من الخريجات والحلول للعوائق التي ظلت تحول دون توظيفهن والسبل الكفيلة بتحريك توصيات سابقة أصدرها مجلس الشورى لوزارتي الخدمة المدنية والتعليم لإيجاد حلول جذرية تنهي معاناتهن بمساواتهن بمنتسبات الكليات المتوسطة ومعاهد إعداد المعلمات.

وطبقا للمعلومات، فإن ممثلات خريجات التربية سيطرحن أمام الوزير آل الشيخ مطالب أخرى تتمثل في تعويضهن عن السنوات الماضية. يشار إلى أن معاناة خريجات كليات التربية تعود إلى العام 1428، عندما قررت وزارة التعليم نقلها إلى التعليم العالي دون وضع حلول جذرية للتوظيف، ما تسبب في إدخال نظام المفاضلة للتوظيف بالتنافس مع الجامعيات إلى جانب تحويلهن إلى «قياس» وعدم قبولهن في العديد من الوظائف كونهن تربويات.

كما تم إلغاء الدورات والخبرات واقتصار المفاضلة على أقدمية التخرج والمعدل، ما تسبب في حرمان الخريجات من التعيين. فيما صمتت وزارتا الخدمة والتعليم عن تنفيذ توصيات عدة أصدرها مجلس الشورى بضرورة مساواتهن بخريجات الكليات المتوسطة ومعاهد المعلمات، مما فاقم أوضاع المئات من خريجات كليات التربية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات