» عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  » «طابور الانتظار» أكبر معوّق لرخصة قيادة المرأة..!  » الأدب الشعبي في دروازة النخيل  » بعد سحب «الأسبرين 81».. أزمة في مستحضر علاج تصلب الشرايين  » الغياب النسائي لتعلُّم القيادة يثير «أزمة وظيفية» وخبير يؤكد: الحلول الحالية غير مجدية !  » تكراراً: إغلاق المحلات للصلاة  » هل يتحمل المواطن «فاتورة الاستقدام» بعد مصالحة وزير العمل واللجان ؟!  » التجارة: استحداث عقوبة التشهير في 3 مخالفات تجارية جديدة  
 

  

صحيفة عاجل الالكترونية - 11/03/2019م - 8:01 ص | مرات القراءة: 672


كشفت مصادر مطلعة ، تفاصيل مقطع الفيديو المتداول لسيدة تصرخ على متن إحدى الطائرات، مطالبة بالعودة إلى

مطار الملك عبدالعزيز؛ للعثور على رضيعها المفقود بالمطار.

ويُسمع بالفيديو صوت أحد ملاحي الخطوط السعودية، يتحدث عن نسيان إحدى المسافرات على متن إحدى طائراتها، رضيعها بمطار الملك عبدالعزيز بجدة، الأمر الذي تسبب في تفسيرات حول اتهام الأم بأنها قامت بالانشغال عنه؛ بسبب الهاتف الجوال.

وتفصيلًا، قالت المصادر ، إن الأم كانت برفقة شقيقتها ورضيعها على إحدى الرحلات الدولية، وتم نقل الأم بعدما تركت رضيعها برفقة شقيقتها (كونهما على نفس الرحلة)، واستقلت باص النقل إلى الطائرة المتجهة إلى جاكرتا، بينما تم نقل شقيقتها، برفقة الرضيع «بالخطأ»، إلى رحلة لم يكونا مسافرين عليها.

وكشفت المصادر، أن سائق الباص بعدما حمل الشقيقة والرضيع إلى الطائرة الخطأ؛ تم اكتشاف أن هناك خطأً في الرحلة وبيانات المسافرة (شقيقة أم الرضيع)، فتم توثيق طلب الإعادة عبر فيديو وتم نشره على منصات مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع.

وتابعت المصادر، أنه تمت إعادة شقيقة المسافرة والرضيع إلى صالة المغادرة للحاق بالرحلة الصحيحة والمغادرة، وبعد أن تم إغلاق بيانات المسافرين والأبواب، إلا أنه -ولحسن الحظ- لم تغادر رحلة الأم؛ كونها طلبت ابنها الذي برفقة شقيقتها.

ونفى المصدر أن يكون هناك إهمال أو تجاهل من قبل الأم.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات