» مناهجنا وحق الاختلاف  » «ليالي رمضان» تستقطب 13 ألف زائر لوسط العوامية  » عودة ضح المياه المحلاة إلى الدمام والخبر والقطيف ورأس تنورة  » حملة رقابية لمنع البسطات العشوائية المخالفة بالقطيف  » أغذية محوّرة وراثيًا.. لكن هل هذا دون ثمن؟  » الإمام المجتبى يحذر من الاغترار بالدنيا  » «اللغة الصينية» والتربية البدنية للبنات ضمن وظائف التعليم  » القبض على «خاطفة» طفلة جدة  » انتكاسة روحية  » مثقفون وزوار: معرض تبادل الكتب يسهم في تحريك العجلة الثقافية  
 

  

الاستاذ كاظم الشبيب - 09/03/2019م - 7:38 ص | مرات القراءة: 382


لا يمكن أن يكون سعيدا أو ينشر السعادة من هو في حالة تذمر مستمر... التذمر وكثرة التشكي وادمان الشكوى، أو كما نسمي نحن الخليجيون ذلك "التحلطم، والحلطمة"

 من حلطم ويتحلطم، أو كما يسميه إخواننا في مصر "التبرطم، البرطمة" من برطم يبرطم... هي حالة يمتاز بها المتذمرون، المتضجرون... وهؤلاء غير مستعدين للفرح، لأن المتضجر يستخرج في كل شيء عيبا، ويرى في كل شخص نقصا،... لذلك من الصعب أن تغمر هؤلاء السعادة، بل من السهل عليهم أن يبثوا غازات التعاسة في محيطهم...وهذا مما جعل نجيب محفوظ يقول: الضجر هو سرطان الروح...

الضجور، المتحلطم، هو باحث دقيق عن عيوب الأماكن وتشوهاتها، هو فاحص قدير عن سلبيات الأشخاص وأخطاء المتحدثين، هو صياد ماهر لنواقص المبدعين وعثرات المفكرين، هو ملول سريع التبرم، متأفف ضيق الصدر، ضيق النفس فيسأم من كل شيء، وإذا لم يجد ما يضجره ويذمره في الاخرين، ربما تجده يضجر من سيارته، من بيته، ملابسه، وربما يضجر حتى من نفسه....وكما يقول المثل التركي:

ليس للملول صديق...فأين السعادة من المتضجرين والمتذمرين؟

ثقافة التذمر والتشكي والتحلطم هي منظومة مترابطة من: سلوك، تفكير، ردود فعل، لغة جسد، استنتاجات، استقراء، تحليل... الخ... منه ما يكون بالصوت المسموع يصل إلى حد الصراخ والعصبية، ومنه ما يكون مجرد حديث داخلي مع النفس... وكما جاء في معجم المتجر الإلكتروني بأن الحلطمة حَديثٍ بَين الشّخصِ وَنفسِه، سَواء بِصوتٍ مَسمُوع أو خَافِت أَو سرّي، يدُورُ حُول التّذمّر والتشكّي ! ..

أو لعلّه كَلِمة دَارِجَة تَعني التذمّر مِن أمرٍ مُعيّن وَالتذمّر كَمَا فِي [مَعاجِمِ الّلغة]، هو: أ/لُوم النفس لَوْمًا شَدِيدًا. ب/التَشَكَّى والتَوَجَّعَ. ج/التهدّد وَالتّوعّد

هنا يكون الفرد قريبا للتعاسة وبعيدا عن السعادة... وقد تتحول الحلطمة أو البرطمة إلى مشكلة نفسية تحتاج إلى علاج نفسي كما ذكر محمد المهنا أبا الخيل في مقال: التذمر والشكوى أزمة نفسية،جريدة الجزيرة عدد الاربعاء 11 ابريل 2018: التذمر والشكوى الدائمة هي حالة نفسية يعرفها علماء النفس بـ (Chronic Victimization) أو تمثل الضحية المزمن،

وهي حالة تستدعي العلاج النفسي، ويعتقد بعض المعالجين النفسيين أن هذه الحالة تتكون لدى الشخص كحالة هروب من التحديات التي تضعها الحياة أمام صاحبها والذي يتخلى عن تكوين القدرة لمواجهة تلك التحديات بخلق الأعذار لنفسه بأن تلك التحديات غير عادلة وأنه غير محظوظ بمواجهتها... فأي سعادة لهؤلاء المتحلطمين؟

في المقاطع القصيرة المرفقة بعض التوجيهات حول المتذمرين والتذمر لعلها تنفع في تعميق فكرة المقال


Watch "توقف عن التذمر  !!" on YouTube

https://youtu.be/x_wlSjyxTGc


Watch "(التذمر - سلسلة بفكر بصوت عالي (الحلقة الثانية 2" on YouTube

https://youtu.be/3wEYhJTm7d0


Watch "لنبتعد عن ثقافة الشكوى والتذمر" on YouTube

https://youtu.be/jwwQjMC6lFM


Watch "هكذا تتغلب على التذمر # (This is how you overcome (complaining" on YouTube

https://youtu.be/lJHmGWCkP2c



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات