» تفعيل أسبوع البيئة بالقطيف  » وَبَرًّا بِوَالِدَتِي !  » عندما يكون الغضبُ عِلاجًا!  » حبي الحقيقي( أمي )  » بالأرقام.. «هدف» يغطي جزءًا من تكلفة حضانة طفلين لموظفات القطاع الخاص  » التأمين الصحي شرط لتمديد الزيارة العائلية  » رفع 6200 طن نفايات في عنك خلال حملات ميدانية  » «تقنية القطيف» تستعرض أدوات السلامة  » طقس الشرقية اليوم: أتربة وغبار وسحب رعدية  » أطفالنا لا يجيدون القراءة، فهل نحن مقصرون ؟  
 

  

صحيفة الرياض - عبدالرحمن السليمان - 08/03/2019م - 7:57 ص | مرات القراءة: 215


معرض ثلاثي أقامته الفنانات التشكيليات (عواطف آل صفوان ودلال الجارودي وزينب الماحوزي) في مقر جمعية الثقافة والفنون بالدمام،

 جاءت أعمال المعرض في اختلافها لتؤكد اهتمامات كل واحدة منهن وتجاوزهن البدايات، يلتقين على فكرة واحدة هو المكان (القطيف)، الذي كان مبعث المعرض والأعمال. رسمت الماحوزي أعمالها بتأثير البوب آرت، وهي تتناول لقطات أقرب تصويرية لنساء أو رجال في حال رواحهم أو مجيئهم، من عمل يومي أو مهنة،

تؤكد الفنانة الأزياء كالعباءة مثلا، ترسم على أخشاب تؤلفها أو تستوحيها من معطى محلي وكأنها قطع من أبواب، على أن الجارودي وظفت الأبواب مباشرة فترسم على أجزاء منها موضوعات تمس الناس وترسم بعض مظاهر حياتهم القديمة، مستفيدة من بعض تقنيات الطباعة،

تاركة بعض الأجزاء على طبيعتها، كما تعرض النوافذ القديمة التي أخذتها من بيت جدها كما قالت، يصل عمر قطعها إلى تسعين عاما أو يزيد. وتواصل آل صفوان اشتغالاتها الطباعية على الأقمشة مثلما اشتغلت على الألبسة النسائية في معرض خاص سابق؛ تستعير سراويل تقليدية بيضاء لتطبع عليها وترسم أفكارها التي تستوحى من البيئة المحلية الشعبية، ومن حكايات جحا الشخصية المعروفة في التراث الشعبي المروي،

كما تحاول أن تؤكد التقنية الفنية والرسم لتحقيق موضوعاتها الأثيرية. المعرض خطوة ترسم ملامح أسلوب الفنانات الثلاث، وتؤكد الفكرة التي تعيدها الفنانات إلى مكانهن ومعطياته، سواء حياة الناس ومظاهرها الاجتماعية، أو الاستفادة مما يمكن أن يمنحهن علاقة بالمكان والتراث المحلي،

الذي يستنهض فيهن العودة إلى صورة قديمة يستجلين جمالياتها وصورها، تضاف إلى أعمال الثلاث عرض للفيديو عن بعض مظاهر القطيف للفنان علي الجشي، وفيه تأكيد على الصور التي استوحتها الفنانات الثلاث.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات