» أغذية محوّرة وراثيًا.. لكن هل هذا دون ثمن؟  » الإمام المجتبى يحذر من الاغترار بالدنيا  » «اللغة الصينية» والتربية البدنية للبنات ضمن وظائف التعليم  » القبض على «خاطفة» طفلة جدة  » انتكاسة روحية  » مثقفون وزوار: معرض تبادل الكتب يسهم في تحريك العجلة الثقافية  » حملات ميدانية لإزالة اللوحات الإعلانية المخالفة بسيهات  » القطيف تطلق أولى لياليها الرمضانية في وسط العوامية  » شرطة جدة تلاحق أباً نحر وطعن ابنته  » العمل: التحقيق مع مسؤولي منشأة قام أحد منسوبيها من الوافدين بتوزيع مبالغ نقدية على الموظفات وتوجيههن بالنظافة  
 

  

صحيفة اليوم - 07/03/2019م - 7:31 ص | مرات القراءة: 951


دعت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية الكونجرس إلى تحديث قواعد السلامة المتعلقة بمستحضرات التجميل، بعدما أصدرت تحذيرا للمستهلكين

 بعدم استخدام 3 منتجات عالمية شهيرة للتجميل ويبيعها أحد المتاجر المعروفة والتي تقبل عليها الكثير من السيدات، بسبب الكشف عن احتوائها على مادة الأسبستوس المسببة للسرطان.

وقالت الإدارة: إنها ستتعاون مع الكونجرس لتحديث الإطار التنظيمي الذي تعمل الإدارة بموجبه منذ أكثر من 80 عاما فيما يتعلق بمستحضرات التجميل، وذكرت أنه لا يوجد أي مسوغ قانوني في الوقت الراهن يلزم أي شركة مصنعة لمستحضرات التجميل بفحص منتجاتها.

وفي تحذيرها بخصوص المنتجات المسرطنة، حددت الإدارة مستحضرات معينة تحتوي على معدلات كبيرة من المواد الضارة صحيا والتي قد تؤدي إلى السرطان مثل ظلال الجفون وتحديد الوجه والبودرة المضغوطة وبودرة التلك.

وأكدت الشركة خلال مؤتمر إعلامي أنه لا توجد أي أدلة على أن أي منتج تبيعه غير آمن، لكنها سحبت المنتجات الثلاثة المذكورة من متاجرها لدواعي الحذر، وكذلك أي منتج تجميل آخر يحتوي على بودرة التلك.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات