» عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  » «طابور الانتظار» أكبر معوّق لرخصة قيادة المرأة..!  » الأدب الشعبي في دروازة النخيل  » بعد سحب «الأسبرين 81».. أزمة في مستحضر علاج تصلب الشرايين  » الغياب النسائي لتعلُّم القيادة يثير «أزمة وظيفية» وخبير يؤكد: الحلول الحالية غير مجدية !  » تكراراً: إغلاق المحلات للصلاة  » هل يتحمل المواطن «فاتورة الاستقدام» بعد مصالحة وزير العمل واللجان ؟!  » التجارة: استحداث عقوبة التشهير في 3 مخالفات تجارية جديدة  
 

  

صحيفة اليوم - تماضر الوصيفر - 16/02/2019م - 7:56 ص | مرات القراءة: 2040


برعت الفنانة ليلى المعراج في مجال النحت، لتجسد من خلاله أعمالا فنية لشخصيات مشهورة وأخرى خيالية، وعلى الرغم من كونها من ذوي الاحتياجات الخاصة

 (فئة الصم) إلا أن ذلك لم يمنعها من شق طريقها بثبات وقوة، حيث قالت في حديثها لـ«اليوم»: إن السمع لم يكن عائقا بأي شكل من الأشكال، بل كان له دور كبير في تركيزها خلال تنفيذها أعمالها الفنية.

وقالت المعراج: الفن رفيقي منذ أن كان عمري 4 سنوات، وبتشجيع من الأهل والأصدقاء نمت موهبتي معي، فكنت أمارس النحت والأعمال الفنية التراثية والأعمال اليدوية بشكل عام، فيما أهوى الأعمال اليدوية بالعجين، والتشكيل الحر بالريشة.

» الصمت يتكلم

ولفتت إلى أن بدايتها كانت بعمر صغير معتمدة على الرسم للأعمال اليدوية، وفن النحت حاليا، وهو ما جعلها تشارك في العديد من المعارض كان آخرها «فعاليات نقوش الشرقية بالخبر»، و«فعاليات جيلي بالخبر»، و«فعاليات المهرجان الأول للفنون التشكيلية - (أسمعني) بالرياض»، و«معرض صنعتي 2018م»، فيما أطلقت معرضها الشخصي تحت عنوان «الصمت يتكلم» بالتعاون مع جمعية العطاء الخيرية عام 2014م.

» قوة التركيز

واستغربت المعراج العدد القليل من الفنانات في مجال النحت، وقالت: ربما ميول الكثيرات منهن يدفعهن لفنون تشكيلية أخرى بعيدة عن مجال النحت، أو أن بعضهن ينتظرن الفرصة لعرض إنتاجهن. وعن تطوير مهاراتها في النحت أشارت إلى أن ذلك جاء بعد تكثيفها العمل على الأعمال الفنية بورق الجدران

وإعادة تدوير بعض المواد المختلفة، وعمل المجسمات بالخشب، إضافة لأخذ دورة تدريبية في هذا المجال، ليبدأ تركيزها على فن النحت بالدرجة الأولى وذلك بعد أن وجدت نفسها فيه أكثر من باقي الفنون. وأكدت على أن مشكلة السمع لديها لم تكن بالنسبة لها عائقا بأي شكل من الأشكال، بل كان لها دور كبير في تركيزها خلال تنفيذها لأعمالها الفنية.

» الأسطورة بيليه

وعن أبرز منحوتاتها قالت: جسدت أول شخصية معروفة تمثلت في أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، والتي شاركت من خلالها في الأسبوع الثقافي السعودي بالبرازيل عام 2014م.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات