» العمل: التحقيق مع مسؤولي منشأة قام أحد منسوبيها من الوافدين بتوزيع مبالغ نقدية على الموظفات وتوجيههن بالنظافة  » «التعليم»: 10456 وظيفة شاغرة للعام الدراسي القادم  » ضريبة انتقائية على المشروبات المحلاة والسجائر الالكترونية  » «مياه الشرقية»: موظفو «قراءة العدادات» سعوديون 100 %  » تفاصيل مثيرة في اختطاف المولودة «نور»  » الفاعلية والدور  » نجوم التألق العلمي وطموح Double Major  » احذروا الأسر المنتجة وأسواق السمبوسة  » انقطاع «الهندي».. يدفع أسعار الهيل الأمريكي للارتفاع %78  » 37 % من شكاوى الاتصالات المتنقلة ضد زين و80 % للثابتة على STC  
 

  

صحيفة الحياة - 16/02/2019م - 12:46 ص | مرات القراءة: 543


دعت ملحقيات ثقافية سعودية، الطلبة المبتعثين إلى ضرورة الالتفات إلى إجراءات الدخول إلى البلد المضيف، ومعرفة نظام كل دولة وقراءة الإرشادات المتبعة

 والصادرة من الجهات المعنية، وتعبئة بطاقة السفر والإجابة على جميع الاستفسارات في مرحلة ما قبل الدخول إلى بلد الابتعاث، تجنبا للغرامات المالية والعقوبات، والتي قد تصل إلى الحرمان من الابتعاث، وحتى من السفر إلى دول الابتحاد الأوروبي.

وأكدت ملحقيات في تعاميم وزعتهها على الطلبة المبتعثين (اطلعت «الحياة» عليها)، ضرورة تعبئة بطاقة المسافر وتدوين المعلومات والبينات الصحيحة في البطاقة، وأهمية التجاوب مع موظفي الجمارك في حالات رصد مخالفات في البطاقة، التي تحوي تفاصيل ما يحمله الداخل إلى البلد المضيف من مقتنيات لاستخدامات شخصية.

وتتضمن بطاقة المسافر إلى استراليا، وفقاً للملحقية ونادي الطلبة السعوديين في ملبورن، أسئلة يجاب عليها بــ«نعم» أو «لا»، حول جلب الزائر الى استراليا بضائع محظورة أو عرضة للقيود، ومنها الأدوية أو المواد الممنوعة، وحددت عدد السجائر المسموح بها: «هل لديك أكثر من 25 سيجارة، أو 25 غراما من مشتقات التبغ؟»، إذ تمنع الكميات التي تزيد عن ذلك، وتتسبب عدم الإجابة الدقيقة على السؤال في الحصول على مخالفة.

وأبانت الملحقية أنه في حال زادت البضائع لدى المسافر عن 900 دولار؛ فلا بد من الإشارة إلى ذلك، سواءً تم شراءها أو كانت معفاة من الرسم الجمركي أو الضريبة أو كلاهما في استراليا، وذات ثمن إجمالي يزيد عن 900 دولار، بما في ذلك الهدايا، مبينة أن الإجابة عن السؤال تحدد كيفية تعامل موظفي الجمارك مع المقتنيات.

وأكدت ضرورة الاجابة على الأسئلة المدونة في بطاقة المسافر لحماية المبتعثين والمسافرين السعوديين إلى استراليا، عن ما لديهم من مشتريات ومقتنيات أخرى، ومنها النباتات والأدوية الشعبية التي يصنعها العطارون، إضافة إلى استفسارات حول الحيوانات وجلبها ومعداتها وطعام الحيوانات الداجنة ومنتجات النحل، أو جلب تربة أو مواد تعلق فيها تربة، وتستخدم للمياه العذبة، وفي حال ملامسة حيوانات مزارع أو زيارة مناطق برية أو جداول مياه عذبة خلال 30 يوماص؛ فيجب تدوين الإجابة الصحيحة، وفقاً للإجراءات المعتمدة في استراليا.

بدورها، وجهت الملحقية الثقافية في مدريد، نصائح للطلبة قبل قدومهم إلى أسبانيا، داعية إياهم إلى التعاون مع موظفي الجمارك، وقدمت دليلاً إرشادياً حول إجراءات السفر ومتطلباته، وما يسمح بدخوله إلى أسبانيا بحسب السلطات هناك.

ونوهت الملحقية إلى انها لا تتعامل مع مكاتب تجارية، وقالت: «ننصح بعدم التعامل مع أي مكتب تجاري للحصول على الخدمات الأكاديمية أو القبول الجامعي، فالملحقية تساعد في الحصول على قبول اللغة، أما القبولات الجامعية فهي من طريق الطالب، والحصول عليها يسير إذا توافرت الشروط اللازمة».

وأكدت أهمية الإدلاء بمعلومات صحيحة قبل وبعد الدخول إلى اسبانيا، مبينة أن من الأخطاء التي تؤدي إلى الاستبعاد من الابتعاث في أسبانيا هو «الحصول على إقامة في مدينة معينة، ثم الدراسة في مدينة أخرى، ولا بد من كتابة المعلومات صحيحة وإشعار إدارة الهجرة في أسبانيا بأي تغيير في مقر الدراسة».

وشددت على أن انتهاء فترة التأشيرة الممنوحة من السفارة الأسبانية في الرياض، يُعد «مخالفة صريحة لنظام الإقامة، وربما يؤدي إلى استبعاد الزائر أو الطالب، وعدم السماح بدخوله إلى دول الاتحاد الأوروبي لمدة خمسة أعوام».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات