» 38 ألف صك طـلاق في 9 أشهــــــــر..  » تفاديا لأشعة الشمس.. العمل فجراً  » الزعاق يحذِّر من ارتفاع درجات الحرارة بدءًا الإثنين  » تكثيف الحملات التوعوية للحفاظ على الممتلكات العامة بالقطيف  » سجن متحرش الدمام 18 شهرا.. و20 ألفا غرامة  » توطين المرأة في عصر الرؤية  » نورانية القلب  » أنثى لا تعرف المستحيل  » «أبغـى زوجـة مثـل أمـي»..!  » بعد تساؤلات .. «التعليم» تبرر أسباب اختفاء 130 وظيفة!  
 

  

صحيفة اليوم - 08/02/2019م - 1:26 ص | مرات القراءة: 2013


توافق عدد كبير على طرح الكويتي المختص في الفلك الدكتور صالح العجيري، بأن حسابات التقويم الميلادي المعتمدة حاليا في العالم تتسم بالخلل والنقص

 وأن الذين وضعوا أسس التاريخ الميلادي قد ارتكبوا أخطاء حسابية تقويمية أثرت على صحة التقويم الميلادي ودقته، وذكرو العديد من الأدلة منها أن ولادة السيد المسيح كانت صيفاً ، لكن يتم الاحتفاء به حالياً في فصل الشتاء.وقال الدكتور عبد الله المسند أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم،

ومؤسس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية(تسميات) أن الكثير يتساءلون حيال ما طرحه د. صالح العجيري بأن التقويم الميلادي متأخر 4 سنوات، والإجابة أن ما ذُكر صحيح، ومشهور ومتواتر لدى المؤقتين والفلكيين والحاسبين، والتقويم الميلادي الذي يعتمده الناس متأخر في الحساب 4 سنوات بالتمام والكمال،

ونحن الآن في عام 2023 !!وذكر الدكتور صالح العجيري عدد من الأدلة أيضاً منها أن السنة كانت تبدأ بشهر مارس في فصل الربيع إلا انهم جعلوها فيما بعد من يناير وهو الشهر الذي تلا ميلاد السيد المسيح، ويظهر أثر ذلك في شهر سبتمبر فمعناه السابع وليس التاسع، كما نفعل الآن، وكذلك أكتوبر معناه الثامن ونوفمبر معناه التاسع وديسمبر معناه العاشر.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات