» الزعاق: بدء موسم عقرب الدم.. 13 يومًا من البرد تنتهي بالدفء  » بعد 300 يوم.. تقييم الحوادث يودع شيوخ معارض الشرقية  » جمعة مباركة  » مقاول جديد يستكمل مشروع مستشفى ولادة القطيف بعد تعثر السابق  » تعرف على أبرز تعديلات إجازات «التعليم» في اللائحة الجديدة لـ«الخدمة المدنية»  » بحضور أمير الشرقية.. أرامكو تعلن مشروع أول حديقة للمنغروف بخليج تاروت في ”بيئي“  » بين الغث والسَّمين  » «مدير تعليم القطيف» يهنئ الفائزين بـ«شارتر»  » «خيال وإبداع» ينمي مهارات 25 موهوباً في «تعليم القطيف»  » «جمعية سيهات» تعرف 60 سيدة على إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة  
 

  

صحيفة مكة الالكترونية - نسرين محمد عبدالسلام - 06/02/2019م - 9:06 ص | مرات القراءة: 467


سؤال محير فعلا! هل ماء الصنبور أو الحنفية آمن للشرب والاستخدام؟ للإجابة عن هذا السؤال المحير يجب علينا معرفة النقاط الجوهرية التي يجب أن يرتكز عليها هذا القرار.

الرأي الأول: مياه الصنبور آمنة للشرب والاستخدام

أولا يجب الوضع في الاعتبار أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة هي مؤسسة حكومية تعنى بإيصال المياه المحلاة لمختلف مناطق المملكة العربية السعودية من خلال أنظمة متكاملة لنقل المياه المحلاة إلى الجهات المستفيدة، وتلتزم المؤسسة بأفضل ممارسات الأمن والسلامة لوصول مياه نظيفة آمنة للاستخدام للمستهلكين. إلى هنا نعتبر مياه الصنبور آمنة للاستخدام، ولكن تابع القراءة لتعرف من أين يأتي الخلل الذي يحول هذه المياه من مياه آمنة إلى مياه غير آمنة.

الرأي الثاني: مياه الصنبور غير آمنة للشرب والاستخدام

مياه الصنبور الآمنة تصبح غير آمنة للشرب والاستخدام في حالة عدم التأكد من نظافة الخزانات الأرضية والعلوية وتوصيلات ومواسير المياه في المباني أو عند استخدام مواسير قديمة وصدئة. وعلى الرغم من أن بعض التوصيلات الجديدة مصنوعة من مادة غير قابلة للصدأ، مما يساعد على الحد من مشكلة الصدأ والتلوث بالمعادن الثقيلة،

إلا أنها ليست ضد التلوث بالملوثات الأخرى كالبكتيريا والفيروسات التي تتكون فيها خلال الوقت أو عند اختلاطها بمياه المجاري في مواسم الأمطار. من أهم أنواع هذه البكتيريا ما يعرف باسم «الليجيونيلا Legionella» التي تسبب التهابا رئويا أو ما يعرف بـ «النيمونيا Pneumonia»، خاصة لدى كبار السن والأطفال والأشخاص الذين لا يملكون مناعة قوية.

وعلى الرغم من أن هذه البكتيريا في العادة لا تستطيع أن تعيش في المياه المعالجة بالكلور، إلا أنها في بعض الحالات استطاعت أن تتطور وتكون مقاومة للكلور. كما أنها في حالة وجود بيئة غير مناسبة لها تستطيع أن تبقى على قيد الحياة في حالة تكيس أو حوصلة، وبمجرد وجود خلل في المياه تعود هذه البكتيريا للتكاثر مرة أخرى.

درجة حرارة الجو المرتفعة والطبقة الرقيقة «Biofilm» التي تتجمع أحيانا فوق الماء، والتي تكون عبارة عن مجموعة من المواد العضوية وغير العضوية أيضا من العوامل التي تساعد على نموها ونمو غيرها من الميكروبات في المواسير والخزانات.

ما الذي يجب فعله لإبقاء مياه الصنبور آمنة؟
تغيير مواسير وموصلات الماء إلى مواسير غير قابلة للصدأ.
تنظيف الخزانات الأرضية والعلوية بشكل دوري كل 3-6 أشهر بحسب الملوثات في المنطقة.
التأكد من نظافة الخزانات بعد موسم الأمطار.
إحكام إغلاق غطاء خزانات المياه باستمرار.
عدم استخدام مياه السخان للطبخ أو الشرب لأنه من الممكن أن تكون نسبة المعادن الثقيلة بها عالية.
استخدام شركات موثوقة لتنظيف الخزانات وعدم إيكال ذلك لغير المتخصصين.
استخدام فلتر مناسب، كما يمكن استخدام فلتر بنظام التطهير بالأشعة فوق البنفسجية للقضاء على الميكروبات.
دمتم بصحة وعافية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات