» الزعاق: بدء موسم عقرب الدم.. 13 يومًا من البرد تنتهي بالدفء  » بعد 300 يوم.. تقييم الحوادث يودع شيوخ معارض الشرقية  » جمعة مباركة  » مقاول جديد يستكمل مشروع مستشفى ولادة القطيف بعد تعثر السابق  » تعرف على أبرز تعديلات إجازات «التعليم» في اللائحة الجديدة لـ«الخدمة المدنية»  » بحضور أمير الشرقية.. أرامكو تعلن مشروع أول حديقة للمنغروف بخليج تاروت في ”بيئي“  » بين الغث والسَّمين  » «مدير تعليم القطيف» يهنئ الفائزين بـ«شارتر»  » «خيال وإبداع» ينمي مهارات 25 موهوباً في «تعليم القطيف»  » «جمعية سيهات» تعرف 60 سيدة على إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة  
 

  

صحيفة اليوم - 06/02/2019م - 7:51 ص | مرات القراءة: 181


ألقى قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف الشيخ عبدالعظيم مشيخص كلمة في«الإثنينية» قال فيها: لا تقاس عظمة الأمم والحضارات والشعوب بكثافة سكانها،

 ولا بسعتها الجغرافية، ولكن تقاس عند العقلاء، وأرباب الفكر والمعرفة بـ (بحزم قيادتها) (وترابط شعبها) (وبراعة إنجازاتها) (وبطيب أرضها)، ونحن (ولله الحمد) في بلاد الحرمين الشريفين -يرعاها الله- قد امتلكت تلك المقومات الأربعة ( قيادة وشعب وإنجاز، وأرض مباركة)، بحيث أصبحت ليس لها نظير، فاستحوذت على قلوب الشعوب العالمية والإسلامية، فقيادتنا - ولله الحمد - عربية أصيلة من منبع الجزيرة العربية،

تمتعت بالدين الإسلامي والسماحة والصبر والنظرة الثاقبة، وشعب متميز بسماحة الإسلام، متخلق وشهم وكريم، ومسارع للخيرات، وإنجازات شهد بها القاصي والداني ويكفينا فخرا، أننا سادات العالم اقتصاديا، منذ تأسيس المملكة على يد موحدها الملك عبدالعزيز (يرحمه الله) وإلى هذا اليوم. و(بطيب أرضها المباركة) التي تضمنت أطهر بقاع العالم، ويكفيها شرفا أنها كانت مهجرا وممرا ومقرا لكافة الأنبياء .

وأضاف إنه ليس بالغريب (إذاً) يتشرف مجلس سمو أمير المنطقة الشرقية بحضور نخبة من أفذاذ رجالات الوطن أطباء ومهندسين وأرباب الأدب والمعرفة، والتجارة والإعلاميين ( من بلدة العوامية). جاؤوك - يا صاحب السمو - يرفعون بمحضرك المبارك أسمى آيات الشكر والعرفان على ما بذلته قيادتنا الرشيدة المتمثلة بخادم الحرمين الشريفين (يحفظه الله)،

وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ومقامكم المبارك ومقام نائبكم المبجل الأمير أحمد، ولكافة القطاعات الحكومية والخدمية على إنجاز مشروع (وسط العوامية) في فترة وجيزة جدا، مما أبهر العقول، وأربأ الصدع، وأغلق أفواه المغرضين.

وأشار الشيخ مشيخص إلى أنه ثبت بالدليل والبرهان، أن أرض الحرمين الشريفين عصية على المتخاذلين والمغرضين والمنافقين؛ لأنها أرض الله المباركة، فالحمدلله على التمام والكمال، وأما بنعمة ربك فحدث.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات