» «العمل» تغرم منشأة مستلزمات رجالية شغلت فتاة في منفذ البيع مع وافدين  » «التعليم»: تسجيل رياض الأطفال لم يبدأ.. وسنضمن تكافؤ الفرص  » صرخة ( رب ارجعون )  » الجحود  » التعليم والبيئة والرياضة يجتمعان على حب الأرض  » «تأهيل الإناث» ينظم رحلة إلى المزرعة المائية في القطيف  » «هدف»: 800 ريال شهريًّا قيمة دعم نقل موظفات القطاع الخاص  » «الاستئناف» تطالب بتغليظ عقوبة فتاة حرضت على حرق شقيقها بـ «الأسيد»  » الأرصاد: منخفض جوي يؤثر على أجواء الشرقية  » الاستعلام عن المخالفات المُسجَّلة عبر الجهات الحكومية خانة جديدة بـ«أبشر»  
 

  

شبكة القطيف الاخبارية - 31/01/2019م - 11:45 ص | مرات القراءة: 736


لم يكن افصاح جمعية القطيف الخيرية في اعلانها عن مبادرة الاخ العزيز عبدالله بن مهدي الخنيزي بتكفل بناء مغتسل الخباقة بالقطيف امرا طارئا على

قطيف الخير واهلها الذين عُرفوا بالكرم والبذل للخير،وخير شاهد على ذلك ما نراه من انتعاش كبير للجمعيات الخيرية في شتى مناطق القطيف والعطاء الكبير الذي نلمسه جميعا.

لكن القفزات الخيرة في التصدي لبناء مثل هذه الاوقاف الخيرية هي بادرة تنعش النفوس على المزيد من التنافس على الخير وبذل ما تجود به النفس من خير وعطاء ، وقد نعمت القطيف بوفرة اوقافها التي بذلها اجدادنا الماضين لخدمة مجتمعهم في شتى المجالات ومازالت قافلة الخير تسير بحمد الله.

(مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)

مازلتَ اخي ابا خالد مسددا بتوفيق الله والحمد لله على ان منّ الله بك على بلدك وكنت يد العطاء التي لم تذبل يوما وادعو الله سبحانه ان يطيل في عمرك في صحة وعافية . ولمثل هذا فليعمل العاملون.

كما ادعو الله ان يبارك لمجلس الجمعية الجديد ورئيسها المهندس منير القطري ونائبه الاستاذ عبد المحسن الخضر وجميع الاخوة والاخوات لمزيد من التقدم والتوفيق .



» مواضيع ذات صلة



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات