» «النيابة» توضح عقوبة انتحال صفة «موظف البنك» وطلب المعلومات البنكية  » *هلال شهر ذي القعدة 1440هـ*  » 38 ألف صك طـلاق في 9 أشهــــــــر..  » تفاديا لأشعة الشمس.. العمل فجراً  » الزعاق يحذِّر من ارتفاع درجات الحرارة بدءًا الإثنين  » تكثيف الحملات التوعوية للحفاظ على الممتلكات العامة بالقطيف  » سجن متحرش الدمام 18 شهرا.. و20 ألفا غرامة  » توطين المرأة في عصر الرؤية  » نورانية القلب  » أنثى لا تعرف المستحيل  
 

  

صحيفة اليوم - 31/01/2019م - 7:54 ص | مرات القراءة: 514


أعرب أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير في كلمته خلال الاحتفال بافتتاح مشروع تطوير وسط العوامية عن شكره وامتنانه

 لسمو أمير الشرقية بافتتاح هذا المشروع الحلم الذي تحول إلى واقع ماثل أمامنا يشير إليه كل محب للتطور والنمو بالإعجاب والانبهار.

فرحة أخرى

وأضاف الجبير بقوله: أذكر الحاضرين بأنه وفي نفس هذا المكان قبل أقل من عام عشنا فرحة عندما وضعتم حجر الأساس لهذا المشروع، والآن نحن نعيش فرحة أخرى مضاعفة وذلك بمناسبة افتتاح هذا الصرح الذي سيكون بإذن الله منارة من المنارات الثقافية ويلبي طموح أهل المنطقة ويوفر بيئة ترفيهية هادفة تستحضر عراقة الماضي وحلم المستقبل.

تطوير الإنسان

واليوم أجدها فرصة مناسبة لأن أشير بكل فخر واعتزاز إلى التطور الكبير الذي تشهده بلادنا في هذا العهد الميمون بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسيدي ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان اللذين وضعا - حفظهما الله- في مقدمة أولوياتهما الاهتمام بتنمية وتطوير الإنسان والحرص على توفير بيئة اقتصادية واجتماعية وثقافية صحية،

وأشار الجبير إلى أن هذا المشروع يعتبر جوهرة من جواهر فنون العمارة التراثية بمنطقة القطيف بأبراجه العالية والبيت التراثي وساحاته الفسيحة وأسواقه الشعبية وعدد من المعالم التي تعيد إلى الأذهان الكثير من الذكريات لسكان القطيف، كما يضم في جوانبه المركز الثقافي الذي أضفى عليه لمسة عصرية،

ومع ذلك فإن أهمية هذا المشروع لا تتوقف عند بعده المعماري والهندسي فحسب، بل تتجاوزه إلى ترسية مفهوم جديد من المشاركة الفاعلة للمواطنين في رسم ملامح التنمية، فقد شارك أهالي وأبناء محافظة القطيف في مراحل تصميم المشروع كما شاركوا بفاعلية في التنفيذ.

دور مؤثر

وقد كان لحرص سموكم وسمو نائبكم على سرعة إنجاز هذا المشروع الدور المؤثر في إعطاء حافز أكبر ليكون هذا المشروع من أسرع المشاريع الهندسية من حيث مدة التصميم والتنفيذ إذ أشرف عليه فريق عالي الكفاءة من مهندسي الأمانة بالتعاون مع مهندسي الاستشاري وتحت رعاية وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة في الوزير الذين كان لهم الدور الكبير في متابعة الإجراءات الإدارية

والفنية التي ساعدت كثيرا على تنفيذ المشروع في وقته المحدد، وأضاف الجبير بقوله «ولا يفوتني في هذه المناسبة أن أتقدم بالثناء على الشركة المنفذة للمشروع لاستشعارهم أهمية هذا المشروع وإنجازه في وقته المحدد، حيث بلغ عدد الأيدي العاملة بالمشروع أكثر من 1200 عامل عملوا ليلا ونهارا حتى تم إنجازه في حوالي 8 أشهر وتحقيق أعلى معدلات السلامة والجودة».

خطوة مهمة

وأضاف: إن افتتاح مشروع وسط العوامية أحد المشاريع التنموية بالمنطقة برعاية سموكم ما هو إلا خطوة مهمة ستتبعها عدة خطوات بإذن الله لتحقيق التنمية الشاملة في محافظة القطيف ومدنها العريقة، ولتبقى محافظة القطيف مركز إشعاع ثقافي وحضاري ويبقى مجتمع محافظة القطيف كما كان وما زال دائما داعما لمسيرة التنمية والتطوير في المملكة، وتظل المنطقة الشرقية بقيادة سموكم سباقة في تحقيق رؤية ٢٠٣٠ وإن مشروع تطوير وسط العوامية لدلالة على ذلك.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات