» «العمل»: لا تأشيرة بديلة للسائق الخاص الهارب  » مصادر صحية توضح تفاصيل النظام الجديد لصرف الأدوية من الصيدليات الخاصة  » الطاقة توضح سبب خفض «بنزين 95» والإبقاء على «91» دون تغيير  » جوائز مليونية لمسابقات الترفيه وتراخيص لعزف الموسيقى  » بين “سعود” و “بسيوني”!  » حديث منفرد  » الصحة تسلم مخازنها للشراء الموحد  » انطلاق مشروع "اللوحات العشوائية " بالقطيف  » «الغذاء والدواء» تسحب مستحضر غسول الفم Zordyl «نكهة النعناع» لخلل في الجودة  » معلمات القطيف يستحوذن على 37 % من «خبيرات مايكروسوفت»  
 

  

صحيفة عكاظ - 09/01/2019م - 7:39 ص | مرات القراءة: 244


فيما فتحت وزارة التعليم النظام لحركة النقل الخارجي لبدء تحديث البيانات تمهيدا لبدء إدخال رغبات المعلمين والمعلمات بعد 3 أسابيع في النقل الخارجي..

 أعرب معلمون ومعلمات لم تحالفهم حظوظ النقل في الأعوام الماضية عن تمنياتهم بتحقق أحلامهم في حركة هذا العام مع وزير التعليم الجديد الدكتور حمد آل الشيخ. ويترقب المعلمون موعد إعلان حركة النقل في 7 رجب مثلما يترقبون خطوة من الوزير لرفع نسبة المنقولين خارجيا عن الأعوام السابقة

والتي لم تتجاوز 20% فقط في مقابل العدد الكبير من راغبي وراغبات النقل الخارجي. وكانت وزارة التعليم استبعدت 7 حالات من النقل اشتملت على من بلغ غيابه دون عذر أكثر من 15 يوما فأكثر منذ بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الماضي 1438/‏1439هـ، حتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 1439/‏1440هـ، ومن قل أداؤه الوظيفي في العام الدراسي الماضي عن (60) من (100) لشاغلي الوظائف التعليمية،

أو أقل من (77) من (129) لمُحضِّري ومحضرات المختبرات وما يعادلها، ومن عليه قضية قائمة في إدارة التعليم أو لدى الوزارة. ومن الحالات المستبعدة أيضا من لديه أَي نوع من أنواع التسرب الدائم والمُجاز والمُعار والمُوفد والمُبتعَث لمدة تزيد على فصل دراسي، ولا تنتهي فترة تسربه قبل بداية العام الدراسي القادم 1440/‏1441هـ، من صدرت قراراتهم قبل تاريخ 26/‏11/‏1435هـ،

و من صدرت قراراتهم قبل تاريخ 25/‏11/‏1435 هـ، والحالة السابعة من صدر له قرار تغيير التخصص، وله طلب نقل سابق.. وأعلنت الوزارة في هذا العام استثناء 4 حالات من الغياب، وهي إجازة مرض مؤد للتنويم، والإجازة الاضطرارية، و(إجازة الوضع) للمعلمات، وكذلك إجازة عدة وفاة الزوج.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات