» حفلات التخرج في المدارس.. إرهاق الأُسر وإضاعة الوقت..!  » وفاة الرضيعة السعودية الباكية في الجو.. وممرضة أسترالية تكشف التفاصيل  » بين الموهبة وبرميل النفط  » مستشار قانوني يوضح عقوبة نشر مقاطع مختلقة عبر وسائل التواصل  » 110 سعوديين يغادرون سريلانكا والملاحان قتلا أثناء الإفطار  » «قطاع القطيف» يقود المنطقة الشرقية لصدارة مقياس «إبداع»  » رئيس بلدية القطيف يُوجِّه بمعالجة احتياجات أهالي البحاري  » الارتقاء بالقراءة  » تنفيذ حد الحرابة في 37 جانياً لتبنيهم الفكر الإرهابي  » محافظ الكهرباء: الرفع بتسديد فواتير المتقاعدين غير صحيح  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 08/01/2019م - 4:41 م | مرات القراءة: 366


تكبد مزارعو الطماطم في منطقة الرامس الزراعية الواقعة في بلدة العوامية بمحافظة القطيف خسائر مادية فادحة بلغت نحو عشرة ملايين ريال،

 وقدر مزارعون زرعوا الطماطم الرامسي بتضرر بنحو 75 % من مزارع الطماطم من مرض تجعد أوراق الطماطم الأصفر الفيروسي المختصر علميا بـ"Tycv"، والمعروف عند المزارعين بـ"الويام". ووقفت "الرياض" على بعض المزارع المتضررة،

وذكر المزارعون أن المرض انتشر لوجود أسباب طبيعية وعدم وجود وقاية قوية في ذات الوقت، مؤكدين أن المرض ضرب مناطق أخرى في المنطقة الشرقية مثل منطقة أبو معن الزراعية، وتواجد في دول خليجية. وقال م. علي الشيخ أحمد عضو اللجنة الأهلية لتنمية الرامس "نقدر الخسائر الإجمالية بنحو عشرة ملايين ريال، إذ يقضي المرض على المحصول، والمرض منتشر عالميا، بيد أنه متمركز في منطقة الشرق الأوسط وبخاصة منطقة الخليج، ويأتي المرض بسبب الأجواء الحارة والرطبة المساعدة على انتشار الناقل وهي الذبابة البيضاء"، مشيرا إلى أن المسبب للمرض ثلاثة عوامل رئيسة نختصرها في الناقل والمسبب والحاضن، فـ"الناقل هي الذبابة، والمسبب هو الفيروس، والحاضن هي البذرة أو التربة المصابة"،

مؤكدا أن مكافحة الذبابة هي الأساس، ونأمل أن تأتي الوزارة سريعا لتقوم برش المبيد المناسب في كل مكان في المنطقة للحد من انتشار الذبابة الذي سببه اعتدال الحرارة والرطوبة، مشددا على أن المرض أصبح معوقا أمام عملية الإنتاج الخاصة بالطماطم، مبينا أن منتج الطماطم الرامسي الموسمي يعد منتجا وطنيا مميزا لن تجده إلا في أرض الرامس لامتلاكها خصائص طبيعية تنتج الطعم المميز واللون الجذاب،

وجميع العاملين في مجال زراعة الطماطم محليا وعربيا يعرفون جودة المنتج السعودي، مقدما شكره للوزارة التي بعثت مندوبا للوقوف على الضرر. إلى ذلك ذكر سعود صليلي أن مزرعته تضررت من المرض إلى حد كبير،

وأنه تكبد خسائر مادية كبيرة جراء موت أشجار الطماطم، مؤكدا على أهمية منع انتشار المرض واتساعه أكثر، مضيفا "تكمن المشكلة أن بعض المزارعين لم يقوموا بالتخلص من الشجر المصاب في الوقت المناسب ظنا منهم أنه لن ينتشر بهذا القدر ويقتل معظم أشجار الطماطم".



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات