» «العمل»: لا تأشيرة بديلة للسائق الخاص الهارب  » مصادر صحية توضح تفاصيل النظام الجديد لصرف الأدوية من الصيدليات الخاصة  » الطاقة توضح سبب خفض «بنزين 95» والإبقاء على «91» دون تغيير  » جوائز مليونية لمسابقات الترفيه وتراخيص لعزف الموسيقى  » بين “سعود” و “بسيوني”!  » حديث منفرد  » الصحة تسلم مخازنها للشراء الموحد  » انطلاق مشروع "اللوحات العشوائية " بالقطيف  » «الغذاء والدواء» تسحب مستحضر غسول الفم Zordyl «نكهة النعناع» لخلل في الجودة  » معلمات القطيف يستحوذن على 37 % من «خبيرات مايكروسوفت»  
 

  

صحيفة الحياة - 25/12/2018م - 5:33 م | مرات القراءة: 295


استجابت 55 في المئة من محطات الوقود في محافظة القطيف لـ«برنامج تأهيل محطات الوقود»، فيما أغلقت بلدية المحافظة المحطات المخالفة للاشتراطات،

 ولعدم التزامها لائحة تأهيل المحطات التي أقرتها وزارة الشؤون البلدية والقروية، ضمن برنامج تحسين وتطوير محطات الوقود.

وقال رئيس البلدية المهندس زياد مغربل، إنه يجريٍ العمل على تطبيق النظام تجاه المحطات المتأخرة في تنفيذ الآلية، التي كشفت عنها الجولات الميدانية، إضافة إلى تشكيل لجنة لمتابعة أعمال تطوير محطات الوقود.

وبين ان الفرق الميدانية قامت خلال الفترة الماضية بإجراء مسح شامل لأكثر من 105 محطات تتوزع على بلدات ومدن المحافظة، ولفت إلى أن اغلاق المحطات المخالفة جاء بعد أكثر من مهلة تم إعطاؤها لملاك المحطات من اللجنة، التي تهدف إلى متابعة وتحسين محطات الوقود القائمة،

بتحسينها وتطويرها، لأنها مناطق خدمية يقصدها الزائر والمقيم في المحافظة، مبيناً ان اللجنة مشتركة بين عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة تتولى عملية مراقبة هذه المحطات للحيلولة دون ارتكابها مخالفات صحية وفنية.

وأشار الى أن البلدية خصصت آلية عمل لتنفيذ البرنامج، إذ قام فريق العمل بحصر نطاق البلدية وتقسيمه إلى مناطق عمل، وحصر محطات الوقود المستهدفة ووضعها وفق الأوليات والمعايير الموضوعة، لافتاً إلى أن المحطات التي تمت زيارتها شملت: القطيف، وصفوى، وسيهات، وجزيرة تاروت، وقرى المحيط، إضافة إلى محطات الوقود الواقعة خارج النطاق العمراني، مبينا أن نطاق عمل اللجنة يشمل الخطوط الإقليمية، بالتعاون والتنسيق مع وزارتي التجارة والاستثمار، والنقل، والدفاع المدني.

وأبان أن اللجنة تمنح أصحاب المحطات المخالفة 30 يوماً لتصحيح أوضاعها قبل اتخاذ الإجراءات النظامية، في حال عدم الالتزام، مؤكداً أن الحملة مستمرة لحين معالجة جميع الملاحظات التي جرى رصدها من قبل مفتشي ومراقبي البلدية ، ولفت إلى أن الحصول على الرخصة النهائية لتشغيل محطات الوقود يتطلب التأهيل الشامل وتوفير متطلبات السلامة، وتشمل عملية التأهيل الأرضيات ودورات المياه والمصلى، وعدم استغلال الارتدادات والمحال التجارية والمطاعم الواقعة ضمن نطاق المحطة، مبينًا أن أي أنشطة مخالفة داخل محطات الوقود لا بد من إزالتها للحصول على الرخصة النهائية أو تجديدها.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات