» إنجاز 85% من مشروع «قُربَى» لشراء وتحسين مساكن الأيتام  » مهندسات سعوديات : 1600 مؤسسة توظف الأجانب وتتجاهلنا  » ثقافة الصراخ  » وردني سؤال هام ما الفرق بين الذكاء العاطفي والذكاء الاجتماعي؟  » هل تشكل العلاقات الافتراضية خطراً على الأبناء؟  » سعوديون يرفضون عروضا وظيفية لا تقدم إجازة  » 4 ضوابط لرفع حظر السفر عن الممارسين الصحيين  » الشرقية: إغلاق مركز حضانة يدرس منهجا غير مرخص  » «التعليم» تكشف حقيقة خطاب صرف مكافأة 50 ألف ريال لخريجي الجامعات  » قلة المراجعين تدمج مراكز رعاية صحية أولية  
 

  

سماحة الشيخ حسين المصطفى - 20/12/2018م - 4:45 م | مرات القراءة: 295


سألني بعض المثقفين أيهما أسبق العقل أم النص؟

فقلت: جاء في الحديث المشهور الصحيح عن محمد بن مسلم، عن الباقر عليه السلام، قَالَ: "لَمَّا خَلَقَ اللهُ الْعَقْلَ اسْتَنْطَقَهُ، ثُمَّ قَالَ لَهُ: أَقْبِلْ، فَأَقْبَلَ، ثُمَّ قَالَ لَهُ: أَدْبِرْ، فَأَدْبَرَ، ثُمَّ قَالَ: وَعِزَّتِي وَجَلَالِي مَا خَلَقْتُ خَلْقاً هُوَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْكَ، وَلَا أَكْمَلْتُكَ إِلَّا فِي مَنْ أُحِبُّ، أَمَا إِنِّي إِيَّاكَ آمُرُ وَإِيَّاكَ أَنْهَى، وَإِيَّاكَ أُعَاقِبُ، وَإِيَّاكَ أُثِيبُ".

إنّ الشخصية الإنسانية مركّب فذ من: جسد وروح ونفس وعقل، ولها بعدٌ اجتماعي عظيم الأثر في وجودها، وكل نمو إيجابي في أي جانب من جوانبها ينعكس عليها جميعاً، كما أنّ أي خلل يصيب أي جانب منها يعود بالضرر عليها جميعاً.

ويستمد الاهتمام بالبعد العقلي نوعاً من التميز من خلال أنّ التفكير الجيد شرطٌ لتنمية كل شيء في الحياة: التربية، والاجتماع، والاقتصاد، والسياسة، والعلاقات..

ويعد أي تطوير لأي جانب من جوانب الشخصية بالغ الأهمية؛ لإنّ الرؤية الإسلامية تؤسس مقولة: (الإنسان أولاً).

أضف إلى هذا أنّ التقدم المادي والعضوي قد يكون محدداً بأسوار تجعل المضي فيه أمراً عسيراً أو مستحيلاً، بينما أمد النمو أمام البعد العقلي والروحي فسيحة جداً.

والعقل البشري له جلالة ورهبة، وهو نعمة عظمى من الله جل وعلا وله قدرات هائلة، هي أكثر مما يظن. وهو أشبه بعملاق نائم، وقد دلّت الدراسات العلمية أنّ ما تم استخدامه من إمكانات العقل هو عدد ضئيل جداً أمام إمكاناته الحقيقية.. {فَتَبَارَكَ اللهُ أَحْسَنُ الخَالِقِينَ}.

حسين علي المصطفى



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات