» حفلات التخرج في المدارس.. إرهاق الأُسر وإضاعة الوقت..!  » وفاة الرضيعة السعودية الباكية في الجو.. وممرضة أسترالية تكشف التفاصيل  » بين الموهبة وبرميل النفط  » مستشار قانوني يوضح عقوبة نشر مقاطع مختلقة عبر وسائل التواصل  » 110 سعوديين يغادرون سريلانكا والملاحان قتلا أثناء الإفطار  » «قطاع القطيف» يقود المنطقة الشرقية لصدارة مقياس «إبداع»  » رئيس بلدية القطيف يُوجِّه بمعالجة احتياجات أهالي البحاري  » الارتقاء بالقراءة  » تنفيذ حد الحرابة في 37 جانياً لتبنيهم الفكر الإرهابي  » محافظ الكهرباء: الرفع بتسديد فواتير المتقاعدين غير صحيح  
 

  

صحيفة اليوم - واس - 04/12/2018م - 1:32 ص | مرات القراءة: 298


عقد مكتب التعليم في محافظة القطيف ، أمس، اجتماعاً في مقر الاجتماعات بمكتب القطيف برئاسة المساعد للشؤون التعليمية بتعليم القطيف علي بن عبدالله الشهري

 وبحضور أعضاء اللجنة التي شُكلت وضمت بعض رؤساء الشعب من المشرفين التربويين وبعض المعلمين المتميزين ، وذلك لمناقشة مبادرة المشروع الوزاري لـ"رفع مستوى التحصيل الدراسي" .واستعرض الاجتماع عددًا من المؤشرات التي تحدد مستوى التحصيل الدراسي، ومن بينها اختبارات المراحل،

واختباري القدرات والتحصيلي، ومن ثم تصنيف المدارس وفق تلك المؤشرات، وتحديد الفئة الأدنى، ومعالجة الصعوبات ووضع الخطط والإجراءات التصحيحية والبرامج العلاجية لرفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب وتقديم البرامج الداعمة لذلك .وأوضح المساعد للشؤون التعليمية بتعليم القطيف أن المشروع يعنى بتحديد أسباب ضعف التحصيل الدراسي لدى الطلاب والطالبات في مختلف المراحل ،

مثل ضعف مهارة الفهم القرائي والرياضي العلمي والتغلب على ذلك بالسعي إلى التركيز على مهارات التفكير العليا، مؤكدًا أن مكتب تعليم القطيف يحرص على تبني المشاريع المتميزة التي تحقق التطور النوعي وتعزز جوانب الدعم الإيجابي للطلاب.ودعا الشهري إلى أهمية تبني المبادرات المتميزة في الميدان التعليمي بما ينعكس إيجابا على التحصيل العلمي للطلاب في المدارس، من خلال تكريس رؤية تكاملية توجه الجهود في منظومة واحدة وتحقق الهدف المنشود وتطلعات وزارة التعليم ورؤية الوطن 2030.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات