» منع حرمان أي طالب من الاختبارات إلا بقرار.. والنتائج قبل 19 الجاري  » مرفوضو الدكتوراه في «وظيفتك بعثتك»: الجامعات خذلتنا!  » السعوديون يقضون ساعتين يوميا على مواقع التواصل  » 276 إنذارا لمخالفي رمي الأنقاض بتاروت  » 5 عوامل حددتها الصحة لازدياد الوفيات بالمستشفيات  » الزعاق يحدد موعد أطول ليلة في السنة  » أرامكو تؤهل السعوديات في سبارك  » رصد 48 مخالفة صحية بتاروت  » «الغذاء والدواء» تحذّر من مستحضرات لإنقاص الوزن  » التجارة والغذاء تخليان مسؤوليتهما عن مادتين قاتلتين  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 26/11/2018م - 7:53 ص | مرات القراءة: 334


أطلقت بلدية محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية أعمال غرفة العمليات الخاصة بمتابعة تجمعات مياه الأمطار

ومواجهتها على مدار الـ24 ساعة، وسط حالة من الاستعداد التام للطوارئ.

» المناطق المنخفضة

وقال رئيس بلدية القطيف المهندس زياد مغربل: إن البلدية وزعت 75 مضخة للشفط يعمل عليها أكثر من 50 مراقبا بينهم مشرفون ومسؤولون ميدانيون، وذلك من أجل سحب وتصريف مياه الأمطار التي تتجمع في الشوارع والمناطق المنخفضة مع المحافظة على سلاسة الحركة المرورية.

وأوضح أن البلدية جهزت غرفة عمليات لتلقي بلاغات المواطنين تعمل على مدار الساعة، وتتواصل مع عمليات الأجهزة الحكومية المعنية بذلك، كما خصصت هواتف خاصة بكل بلدية، مبينا أنه يتم إعداد تقارير يومية عن سير العمل وحركة تنقلات المضخات وأماكن تواجدها والأماكن التي تستدعي زيادة الجهود.

» تنظيف المناهيل

وبين أنه تم توجيه الإدارة العامة للخدمات وبلديات المحافظة «سيهات وتاروت وعنك وصفوى والقديح» وذلك بتسخير الطاقات من أجل تصريف وسحب مياه الأمطار، مشيرا إلى أن الخطة تتطلب تنظيف المناهيل من الشوائب؛ لتسهيل عملية تصريف المياه. وأشار المهندس مغربل، إلى وجود 12 محطة حديثة في القطيف وسيهات وعنك وصفوى وبعض الأحياء الأخرى تم تزويدها بـ 39 مضخة، مؤكدا أن البلدية ستستعين بأجهزة ومعدات وآليات أخرى إذا استدعت الحاجة لذلك.

وأشار إلى استقبال عدد من البلاغات التي وردت خلال فترة الأمطار وتعاملت البلدية مع كل بلاغ بتوجيه فريق العمل لمعالجة البلاغ، حيث تم توجيه جميع فرق العمل المعدة لتنفيذ الأعمال فور نزول الأمطار في جميع أنحاء المحافظة.

» أعطال وتلفيات

من جانبها، حذرت الإدارة العامة لخدمات المياه بمحافظة القطيف من فتح أغطية المناهيل لتصريف مياه الأمطار في خطوط الصرف الصحي، وذلك لخطرها الكبير على المجتمع، وذكرت أنه جراء فتح الأغطية قد يقع بعض المواطنين المشاة في هذه المناهيل بالخطأ ولا سيما النساء والأطفال، علاوة على أن السيارات أيضا معرضة للوقوع فيها وإحداث أعطال وتلفيات تتسبب في تحميل المواطن مصروفات إضافية ترهق ميزانيته المالية.

ودعت المواطنين للتواصل مع الجهات ذات الصلة في حال تجمع مياه الأمطار، وإبلاغ أقرب فرع أو وحدة للمياه عند رؤية «مانهول» غطاء صرف صحي مفتوحا أو رقم الطوارئ الموحد 939.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات