» التوبي.. وفاة بطل المنتخب السعودي نجم رضوان في روسيا  » متقاعدون بالهجري ومتقاعدون بالميلادي!!  » رسائل النصب تتواصل.. والبنوك: لا نهدد بالحظر  » 60 سعوديا يغادرون العمل الحكومي يوميا  » شركة تختبر المتقدمين لوظائفها على طريقة «قوت تالنت»  » فحص الكتروني للمهندسين الأجانب قبل التأشيرات  » 18 عاما السن الأدنى للبحارة واستخدام القوارب السريعة  » نازك الخنيزي هي التي فتحت عيونها ونظرت إلى السماء لأنكم موجودون هنا …  » محنة الإمام العسكري في الطريق الرسالي  » «المهن الكتابية» الأعلى توطينا في القطاع الخاص بـ 88 % .. استقطبت 530 ألف موظف  
 

  

صحيفة الوطن - 03/11/2018م - 8:04 ص | مرات القراءة: 506


كشفت دراسة أعدها الأستاذ المشارك بقسم التربية الخاصة بجامعة الملك سعود، الدكتور عبدالرحمن أبا عود، عن 13 مشكلة تعليمية تصاحب أطفال فرط الحركة وتشتت الانتباه،

 موضحة أن المعلمين بالمدارس التي يوجد بها برامج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه غير متأكدين من إلمامهم بالمشكلات التعليمية.

وتعتبر صعوبات التعلم حالة مستمرة، ويفترض أن تكون ناتجة عن عوامل عصبية تتدخل في نمو القدرات اللفظية وغير اللفظية، وتوجد صعوبات التعلم كحالة إعاقة واضحة مع وجود قدرة عقلية عادية إلى فوق العادي، وأنظمة حسية حركية متكاملة وفرص تعليم كافية. وتتنوع هذه الحالة في درجة ظهورها وفي درجة شدتها. وتؤثر خلال حياة الفرد على تقدير الذات، والتربية، والمهنة، والتكيف الاجتماعي، وفي جميع أنشطة الحياة اليومية.

تأثيرات فرط الحركة
 يقول أبا عود : إن التلاميذ الذين لديهم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه يظهر عليهم عدد من الأعراض تؤثر في ضبط سلوكهم وإنجازهم الدراسي وعلاقتهم بأقرانهم.

وأوضح أن التقديرات العلمية تشير إلى أن حوالي 80 % من التلاميذ الذين لديهم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه تظهر عليهم مشكلات تعليمية تؤثر في إنجازهم، إضافة إلى أن مستوى الأداء التعليمي لهؤلاء التلاميذ ينخفض بسبب عدم اتباعهم لتعليمات معلميهم وتوجيهاتهم

وعدم أدائهم وإكمالهم للواجبات المطلوبة منهم، سواء في المنزل أو المدرسة، فتبرز مشكلاتهم التعليمية في ضعف المهارات الدراسية، وهذا يؤدي إلى انخفاض درجاتهم في الواجبات والاختبارات ودخولهم في مشكلات سلوكية مع معلميهم وأقرانهم، نتيجة لذلك ترتفع معدلات رسوبهم في المدرسة.

توصيات الدراسة
 أوصت الدراسة جهات الاختصاص في وزارة التعليم بإعداد برامج عملية (ورش عمل، دورات تدريبية، لقاءات علمية متخصصة) لتثقيف المعلمين ومساعدتهم في إلمامهم بالمشكلات التي تصاحب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وتشجيعهم على التعاون والتشاور مع معلمي فرط الحركة وتشتت الانتباه في البرامج الملحقة في مدارسهم،

لما لها من أهمية في تبادل الخبرات والمعارف المتعلقة بالمشكلات التعليمية المصاحبة، وإجراء دراسات ميدانية لمعرفة العوامل التي تساعد في زيادة إلمامهم بالمشكلات التعليمية المصاحبة لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.
 

المشكلات التي تصاحب أطفال
 فرط الحركة وتشتت الانتباه

1 - صعوبة في الفهم.

2 - صعوبة في تنظيم أفكارهم.

3 - الاستعجال وعدم إكمال المهام المطلوبة.

4 - صعوبة في حل الواجبات المنزلية.

5 - لا يفضلون المشاركة في الأنشطة التعليمية.

6 - صعوبة في القراءة الجهرية.

7 - القراءة الصامتة غير محبذة لديهم.

8 - صعوبة في أداء الاختبارات.

9 - صعوبة في بناء قواعد الجمل الإملائية.

10 - صعوبة في التعبير الكتابي والشفهي.

11 - عدم استيعاب التوجيهات والتعليمات التي تقدم لهم. 

12 - صعوبة في التذكر.

13 - استغراق وقت أطول في حل الواجبات والاختبارات.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات