» منع حرمان أي طالب من الاختبارات إلا بقرار.. والنتائج قبل 19 الجاري  » مرفوضو الدكتوراه في «وظيفتك بعثتك»: الجامعات خذلتنا!  » السعوديون يقضون ساعتين يوميا على مواقع التواصل  » 276 إنذارا لمخالفي رمي الأنقاض بتاروت  » 5 عوامل حددتها الصحة لازدياد الوفيات بالمستشفيات  » الزعاق يحدد موعد أطول ليلة في السنة  » أرامكو تؤهل السعوديات في سبارك  » رصد 48 مخالفة صحية بتاروت  » «الغذاء والدواء» تحذّر من مستحضرات لإنقاص الوزن  » التجارة والغذاء تخليان مسؤوليتهما عن مادتين قاتلتين  
 

  

صحيفة عكاظ - 03/11/2018م - 7:59 ص | مرات القراءة: 304


أعلنت شرطة مدينة نيويورك الأميركية في مؤتمر عدم أمتلاكها أي معلومات موثوق بها عن وقوع أي جريمة في مدينة نيويورك حول وفاة الشقيقتين (تالا و روتانا فارع)،

 جاء ذلك على لسان رئيس مركز شرطة نيويورك ديرموت شيا، والذي قال:«في هذه المرحلة من الزمن ليس لدينا معلومات موثوق بها، ولم يتم تحديد سبب الوفاة بعد».

وتحدث ديرموت شيا عن الشريط اللاصق الذي عثر عليه يربط الشقيقتين فقال: «لم يكن الشريط يربطهم بإحكام بقدر إبقائهم سوياً»، واضاف «المحققين أجروا مقابلات مع مصادر في فيرجينيا قالوا لهم إن الفتيات يفضلون إلحاق الأذى بأنفسهم والإنتحار من العودة إلى أهلهم».

و زاد شيا خلال المؤتمر الصحفي «لم ترا الفتاتان عائلتهما، اللتين تعيشان في فيرجينيا منذ 30 نوفمبر 2017»، و زاد قائلا: «نجحت السلطات من التثبت أن في ديسمبر 2017، تم وضع الفتاتين في مركز شبيه بالملجأ بسبب بعض ادعاءات الإنتهاك والتعذيب بدلاً من إعادتهم إلى عائلاتهم».

وبين شيا إن هناك مزاعم بالتعذيب وأن الفتيات تعرضن للإساءة فيما بقيت الشقيقتان في فنادق راقية، مثل فندق Knickerbocker ذو الخمس نجوم في Midtown، و Hyatt، و Hilton مؤكداً أن اللقطات الأمنية أظهرت أنهم بصحة جيدة.

وقال «يبدو أن الأموال بدأت في النفاذ وبطاقة الائتمان بلغ حدها الأقصى».

و تتجه التحقيقات وفق فرضيات الشرطة الامريكية الى تصديق رواية الانتحار وسط تصاعد الشكوك في ان الفتاتين تعرضتا لجريمة بعد العثور عليهن مقيدات في نهر هدسون في مدينة نيويورك في 24 أكتوبر.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات