» التوبي.. وفاة بطل المنتخب السعودي نجم رضوان في روسيا  » متقاعدون بالهجري ومتقاعدون بالميلادي!!  » رسائل النصب تتواصل.. والبنوك: لا نهدد بالحظر  » 60 سعوديا يغادرون العمل الحكومي يوميا  » شركة تختبر المتقدمين لوظائفها على طريقة «قوت تالنت»  » فحص الكتروني للمهندسين الأجانب قبل التأشيرات  » 18 عاما السن الأدنى للبحارة واستخدام القوارب السريعة  » نازك الخنيزي هي التي فتحت عيونها ونظرت إلى السماء لأنكم موجودون هنا …  » محنة الإمام العسكري في الطريق الرسالي  » «المهن الكتابية» الأعلى توطينا في القطاع الخاص بـ 88 % .. استقطبت 530 ألف موظف  
 

  

صحيفة عكاظ - 03/11/2018م - 7:47 ص | مرات القراءة: 219


علمت «عكاظ» أن وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي منع استيراد المشغولات «الذهبية والفضية والبلاتينية» التي تقل عن العيارات المسموح تداولها في السعودية عند رغبة الاتجار بها،

 مشددا أنه في حال أراد مالكها إدخالها، فسيتم تكسيرها وإعطاؤها لمالكها، أو السماح له بإعادة تصديرها، بالتعاون مع الجمارك والبريد، يأتي ذلك في حال تبين بعد الفحص أن المشغولات تقل عن الحد الأدنى للعيارات النظامية.

ووفقا للائحة التنفيذية لنظام المعادن الثمينة والأحجار الكريمة المحدث، فإن هناك ثلاثة عيارات للذهب «22،21،18»، وثلاثة عيارات للمشغولات الفضية وهي «925، 900، 800» لكل 1000 سهم، وعياران للمشغولات البلاتينية «950، 850» سهم لكل جزء من الألف في البلاتين النقي.

ومنعت الوزارة بيع أو عرض أو حيازة مشغولات المعادن الثمينة لغرض البيع، في حال لم تُدمغ بعيارها الفعلي، إضافة إلى الأحجار الكريمة المفردة إلا إذا كانت مصحوبة بإقرار من صاحب الشأن يوضح فيه اسم الحجر، وصنفه، ووزنه، ولونه، ومستوى جودته من حيث درجة النقاء وخواصه وسلامته من الكسر والخدش

وتحديد أية عيوب أخرى، والأحجار شبه الكريمة الاصطناعية ذات القيمة المفردة إلا إذا كانت مصحوبة ببطاقة تبين نوع الحجر ووزنها، أو المسكوكات التقليد للعملات المسحوبة من التداول إلا إذا كانت مطابقة للأصل تماماً من حيث العيار والوزن والمقاس والشكل والتصميم ومدموغة بعيارها الفعلي والعلامة التجارية.

وحظرت الوزارة بيع وعرض وحيازة مشغولات المعادن الثمينة والأحجار الكريمة المركب عليها أشكال لعملات وميداليات عامة، واستثنت للجنيه السعودي الذي لم يتجاوز وزنه غرامين فقط، فيما منعت سبك الجنيه السعودي الذهب إلا لمحلات حصلت على تراخيص خاصة، وحظرت استيراده من الخارج، وسيلزم المستورد بإعادته إلى مصدره في حال استورده.

وشددت الوزارة على منع بيع كافة المعادن الثمينة خارج المحلات المرخص لها، ومنعت صاحب المحل من الاستعانة بشخص غير سعودي سواء كان على كفالته أو على كفالة غيره وبطريقة مباشرة أو غير مباشرة في توزيع هذه الأصناف على المحلات الأخرى المرخص لها.

وحظرت الوزارة على محلات المعادن الثمينة والأحجار الكريمة بيع أو عرض أو حيازة لغرض البيع كل من: «العملات السعودية الذهبية والفضية المعدنية الأخرى التي لم تسحب من التداول والميداليات التذكارية بأنواعها التي أصدرتها الحكومة، والمشغولات المخالفة للعيارات النظامية والأصناف المطلية والملبسة بالمعادن الثمينة،

ومشغولات المعادن الثمينة إذا زاد وزن ما خلا المعدن الثمين بعياراته النظامية على (5%) من إجمالي وزنها إلا إذا تم تحديد وزن ما خلا المعدن الثمين ووزن وسعر المعدن الثمين في فاتورة البيع سواءً كان البائع تاجر جملة أو تاجر تجزئة، والأحجار المقلدة مفردة كانت أو منظومة.

العملات السعودية الذهبية والفضية

المشغولات المعدنية متدنية العيار

سبك الجنيه السعودي إلا بتراخيص

بيع معادن على شكل عملات

لائحة المعادن الثمينة منعت:



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات