» استكمال ورش العمل المهدوية نهاية هذا الأسبوع بمشكاة  » ما بعد الانفصال  » 112 مليونا كلفته..77 % نسبة الإنجاز بمستشفى عنك  » 112 مليونا كلفته..77 % نسبة الإنجاز بمستشفى عنك  » الخدمة المدنية: الاستعلام عن الإجازات المرضية إلكترونيًّا  » فحص السموم وخلو السوابق.. شرطان للسائقين في «الأجرة الذكية»  » 216 مليون ريال لمشاريع المياه والصرف بالقطيف  » «الصحة» تتوعد منسوبيها: التحقيق مع رافضي تطعيم الإنفلونزا  » دور الإمام العسكري في نشر المعارف الدينية والتمهيد لغيبة الإمام المهدي عليه السلام  » إنجاز أكثر من 95% من مشروع العوامية  
 

  

صحيفة اليوم - 03/11/2018م - 7:37 ص | مرات القراءة: 241


كشف مدير الإدارة العامة للمرور اللواء محمد البسامي، عن إنشاء 9 مدارس لتعليم القيادة للإناث حاليا في كافة

مناطق المملكة، علاوة على تفعيل برنامج التأهيل القصير لمدة 6 ساعات لمن يثبت إجادتهن قيادة المركبات.

وقال إن تعديلات نظام المرور تستهدف السلوكيات التي ثبت علاقتها المباشرة في وقوع الحوادث المرورية الخطرة، وأن تطبيقها بحزم سيوجه رسالة قوية لكل من يفتقد حس المسؤولية عند استخدام الطرق، ويجعل من يفشل في تصحيح سلوكه عند قيادة المركبات عرضة لعقوبات الحبس والغرامات المالية العالية بحقه.

وأضاف اللواء البسامي أن تحريك المركبة من مكان الحادث يعد مخالفة «قبل وبعد» تعديلات النظام، مشيرا إلى اختصاص النيابة العامة في التحقيق بالحوادث المرتبطة بوجود حق عام، وأن نظام المرور وتعديلاته يستهدف تغيير سلوك قائدي المركبات بما يؤدي إلى رفع مستوى السلامة المرورية على الطرق والحد من الإصابات والوفيات التي تنتج من وقوع الحوادث، وأن مهمة المرور تحقيق هذا الهدف وليس الحرص على العقاب.

وأوضح مدير الإدارة العامة للمرور أن النظام حدد قيمة الغرامة المالية بحدها الأدنى، ومنح المخالف حق الاعتراض على المخالفة خلال 30 يوما من تاريخ إبلاغه عنها، وأن تنظر المحكمة في قبول الاعتراض بعد تجاوز تلك الفترة في حال توافر عذر مقنع، كما أعطى للمخالف فرصة كافية تصل إلى ستة أشهر لتسديد قيمة الغرامة المالية، في حال عدم تقدمه باعتراض أو رفض المحكمة المختصة لاعتراضه، وذلك قبل اتخاذ الإجراءات النظامية لإلزامه بالسداد.

وتناول مدير إدارة المرور دور تعديلات النظام المروري في خفض حوادث المرور ونتائجها ودور النيابة العامة في التحقيق في حوادث المرور، والتفحيط والحقوق التي كفلها النظام للمخالف والتفويض لقيادة المركبة وأهميته وإجراءاته، والحالات التي يترتب عليها الحق العام عند وقوع الحوادث المرورية، وإجراءات الاعتراض على المخالفات وجعله إلكترونيا، والضوابط المقررة لبيع المركبات التالفة أو أجزائها، وفيما يلي إجابات اللواء محمد البسامي عن الأسئلة المتعلقة بتعديلات النظام المروري.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات