» وزارة البيئة والمياه بالمنطقة الشرقية تدشن فعالية اليوم الحقلي  » *اذكروا محاسن موتاكم – تُذكروا*  » نوعية ممنهجة  » منع الجهات الحكومية والشركات المملوكة للدولة من توظيف غير السعوديين في (5) مجالات  » 123 بلاغا يوميا عن أعراض جانبية للأدوية  » «محلي القطيف» يوافق على إنشاء مقر للفحص الشامل  » من المسؤول؟  » تأمين مليون عبوة «بديلة» لمواجهة انقطاع «جوسبرين» من السوق  » "نور" يتجاوز حاجز الـ400 ألف طلب في الثانية  » حفلات التخرج في المدارس.. إرهاق الأُسر وإضاعة الوقت..!  
 

  

صحيفة اليوم - 23/10/2018م - 8:27 ص | مرات القراءة: 511


شارك عدد من طلاب القطيف الموهوبين في ورشة العمل العلمية تحت عنوان «الابتكار العلمي وخطواته»، التي

 قدمها د. سعيد الجارودي. ضمن فعاليات برنامج «رعاية الموهوبين» بمدرسة الجش الثانوية.

وتطرق الجارودي من خلالها إلى مفهوم الابتكار العلمي وأهميته في المجالات العلمية المتشعبة.

وذكر خلال الورشة أن الابتكار عبارة عن «إنشاء وتقديم خدمة أو منتج ذي قيمة بالسوق» أو «عبارة عن مجموعة من العمليات تبدأ من براءة اختراع أو بحث علمي أو فكرة وتنتهي بمنتج أو خدمة ذات فائدة أو قيمة»، مشيرا إلى تصنيفات الابتكارات وأنواعها والفارق بينها وبين الاختراعات، واتسمت الورشة بتفاعل الطلبة الموهوبين بشكل ملحوظ، وشغفهم بالتعرف أكثر على مراحل الابتكار وخطواته.

وأوضح معلم الموهوبين حسين آل مهنا أن هذه الورشة من أهدافها الرئيسة تعريف الطلبة الموهوبين بالمدرسة بالمفاهيم الخاصة بالابتكار وفهم منهجيته وخطواته العملية، وذلك من خلال البرنامج الإثرائي العام للموهوبين، الذي يمتاز بثلاث مراحل رئيسة هي: الاستكشاف والإتقان والتميز.

من جانب آخر، عبر معلم الموهوبين أمين السعيدي بأن الطلبة الموهوبين سعدوا بهذه الورشة والتي كان لها الأثر الهام لزيادة دافعية الطلبة الموهوبين نحو الإنتاجية للمشاريع العلمية.



مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات