» التوبي.. وفاة بطل المنتخب السعودي نجم رضوان في روسيا  » متقاعدون بالهجري ومتقاعدون بالميلادي!!  » رسائل النصب تتواصل.. والبنوك: لا نهدد بالحظر  » 60 سعوديا يغادرون العمل الحكومي يوميا  » شركة تختبر المتقدمين لوظائفها على طريقة «قوت تالنت»  » فحص الكتروني للمهندسين الأجانب قبل التأشيرات  » 18 عاما السن الأدنى للبحارة واستخدام القوارب السريعة  » نازك الخنيزي هي التي فتحت عيونها ونظرت إلى السماء لأنكم موجودون هنا …  » محنة الإمام العسكري في الطريق الرسالي  » «المهن الكتابية» الأعلى توطينا في القطاع الخاص بـ 88 % .. استقطبت 530 ألف موظف  
 

  

صحيفة الوطن - 17/10/2018م - 7:59 ص | مرات القراءة: 333



كشفت الإدارة العامة للتواصل والعلاقات والتوعية في وزارة الصحة عن إحصائيات لعيادات الأمراض الجلدية، وبلغ عدد العيادات في المملكة حتى اليوم 79 عيادة،

 كما بلغ عدد مراجعي العيادات الخارجية من المصابين بالأمراض الجلدية 601607 مراجعين خلال عام 2017، في الوقت الذي كشف فيه استشاري طب وجراحة الجلد والعلاج بالليزر بمستشفى الملك فهد المركزي والمشرف على أقسام العيادات الجلدية بصحة جازان الدكتور خالد العطاس،

أنه لا يوجد علاج شاف لانحلال البشرة الفقاعي أو مرض انحلال البشرة الفقاعي، الذي يصيب الأطفال، لذلك يجب الوقاية من الإصابة الجلدية لتقليل تكوّن الفقاعات، والوقاية من العدوى، وعلاج المضاعفات مثل الألم والالتهابات البكتيرية، وبالتالي تحسين نوعية الحياة.

ندرة العلاج

أكد العطاس أنه إلى الآن لا يوجد علاج شافٍ لمرض انحلال البشرة الفقاعي، وكل ما ذكر عن الخلايا الجذعية ما هي إلا بحوث فقط ولم تعتمد كعلاج للمرض من أي جهة أو منظمة طبية دولية، ولذلك على الأم الوقاية من الفقاعات والتعامل بلطف وتجنب رفع الأطفال الرضع من تحت الذراعين.

وبدلا من ذلك، تُستخدم كلتا اليدين بوضع يد تحت الجزء السفلي، والأخرى تحت الرأس، الرقبة لرفع الطفل، وكذلك يمكنها أن تستخدم وسادة أو مفارش قطنية تحت الطفل لتقليل أثر الاحتكاك على الجلد، وتعمل على تغطية المرفقين والركبتين والأطراف واليدين والقدمين، لمنع حدوث الفقاعات.

أسباب المرض

أوضح الدكتور أن الفقاعات سببها الاحتكاك، فيجب أن يربت على الجلد بدلا من يفرك أو يُحك، لذا يجب تقليم أظافر الطفل والأم وكل من يهتم بالطفل بطريقة مباشرة، وأيضا تجنب فرك أو حك الجلد، قبل تحاليل الدم والتطعيم يمكن تطهير المنطقة عن طريق الضغط بلطف أو الربت على الجلد،

كما وضح أهمية ارتداء ملابس فضفاضة لأن الملابس التي تحتك بالجلد قد تسبب الفقاعات، أو لبس الملابس بالمقلوب للأطفال. مع المحافظة على الجوارب القطنية حتى تقل إصابة القدم بالفقاعات، مشيرا إلى أن ألعاب الطفل يجب أن تكون ملائمة له، بحيث تكون ناعمة جدا ولا تسبب إصابة جلدية.
هشاشة

بين العطاس أنه عند ارتفاع درجة الحرارة قد تسبب هشاشة الجلد، لذا يجب الحفاظ على درجة الحرارة المعتدلة، لا تستخدم مواد لاصقة على الجلد، كما يجب ألا يستخدم الشريط اللاصق «اللزقات» على الجلد لأنها قد تتسبب في ظهور تقرحات.

طرق التغذية

أشار الاستشاري إلى أن هناك طرقا مثل «الرضاعة الطبيعية» هي الأفضل بالنسبة لمعظم الأطفال، إلا أنها تمثل تحديا للأطفال المصابين بانحلال البشرة الفقاعي، ومعرفة الأطفال الذين يعانون من فقاعات وتقرحات في الفم قد يجدون صعوبة في الرضاعة، مبينا أن زجاجة الرضاعة مع حلمة مصاصة الحنك المشقوق مثل مصاصة هابرمان «Haberman Feeder» التي تشتمل على صمام يسهل من الرضاعة وتقلل الاحتكاك مع أنسجة الفم الداخلية مما يقلل من نسبة حدوث التقرحات.

ألم وبكاء مستمر

زارت «الوطن» إحدى عيادات الجلدية لأحد المستشفيات الحكومية بجازان، وشكت أم ياسر القحطاني إحدى مراجعات العيادة، بكاء طفلها المستمر وشعوره بالألم رغم اختلاف أنواع الفقاعات المنتشرة في جسم ولدها وإحمراره، فيما أوضحت ممرضة تعمل بالعيادة أن أكثر الزوار للعيادة يعانون من الأكزيماء، وجفاف الجلد المستمر، والصدفية، والفطريات، وظهور الفقاعات التي تصيب نسبة من الاطفال.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات