» خبير مسرطنات يحذر: فحوصات الـ «check up».. وساوس!  » وفاة رجل غرقا في شاطئ نصف القمر  » القطيف: مراكز الرعاية الـ8 متعثرة منذ 5 سنوات  » ورشة عمل ترسم خطط التنمية العمرانية في القطيف  » "التعليم" تبدأ تطبيق نظام البصمة في ديوان الوزارة.. اليوم  » متخصص: التجارة والتسويق غيرا من خصائص مياه الشرب  » 27 ألف مشترك بالتأمينات تم علاجهم بدون عجز  » «الإحصاء» توضح متوسط الأجر الشهري للعاملين السعوديين  » الأمطار مستمرة على "الشرقية" حتى الثلاثاء والمرور تحذر  » ضبط 3.2 ملايين قطعة مقلدة ومغشوشة  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 05/10/2018م - 7:28 ص | مرات القراءة: 286


كرم مدير مكتب التعليم بالقطيف عبد الكريم العليط بمكتبه أحد المتقاعدين المميزين الذين خدموا في الجانب التعليمي، وأقام المكتب احتفالية بهذه المناسبة،

 إذ حمل الحفل رسالة مفادها أن من يتميز لا يمكن أن ينسى، وهو حفل يحفز الموظفين الذين على رأس العمل للمزيد من العطاء والتميز، ما ينعكس على العملية التعليمة للطلاب.

والحفل الذي رعاه مدير المكتب حضره المتقاعد محمد بن صالح بن محمد آل حمود، والمساعد للشؤون المدرسية عبدالله القرني، والمساعد للشؤون الإدارية والمالية عادل آل نصيف ، ورئيس قسم الموارد البشرية بالمكتب حسين آل هجلس.

وعبر العليط عن شكره وتقديره والأسرة التعليمية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف للموظف المتقاعد آل حمود، إذ وأثنى على أدائه، مسلطا الضوء على تاريخه الوظيفي، وتنقلاته للعمل في قطاع القطيف، وما اتصف به من سمات أخلاقية ووظيفية حسنة، وثمن تعاونه مع إدارة المكتب والمساعدين، والخدمات المتميزة التي قدمها.

يشار إلى أن محمد آل حمود من مواليد بلدة الجش سنة 1379 هـ، وعمل بالرئاسة العامة لتعليم البنات بمحافظة القطيف سنة 1407، وتولى رئاسة قسم رواتب المدارس في مندوبيتها، كما كان مسؤول جوازات وسفر المعلمات المتعاقدات، وفي عام 1412 هـ كلف نائبا لمندوب تعليم البنات بالقطيف ، حتى سنة 1427 هـ، وفي سنة 1424 هـ أصبح مسؤول الخدمات المدرسية بقطاع القطيف حتى سنة 1433 هـ ؛ ليتولى مهام مندوب التربية والتعليم بمحافظة القطيف، وفي سنة 1435 هـ تولى مسؤولية العلاقات العامة بالشؤون الإدارية والمالية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف ، حتى تقاعده سنة 1440 هـ .



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات