» إلزام مستشفيات الشرقية باستقبال المرضى دون «ملفات»  » بعد تعثر 10 سنوات.. بدء ازدواج طريق الجش - عنك بالقطيف  » 33 طالبة في برنامج «محاضن الموهبة» بالقطيف  » الصحة تلغي التثقيف الإكلينيكي بالمستشفيات  » كفالة بـ10 ملايين ريال تسجن ابنا  » اليوم.. «العدل» تبدأ الاستغناء عن الوكالات الورقية وتعلن بدء عصر الوكالة الإلكترونية  » اجتماع المدمنين  » 400 ريال لاستبدال لوحات المركبة الخصوصي و700 للنقل  » شبهات محسوبية تطارد «الخدمة المدنية» لإسناد التوظيف للقطاعات الحكومية  » اختتام برنامج «منظومة قيادة الأداء» بتعليم القطيف  
 

  

الاستاذ كاظم الشبيب - 12/09/2018م - 7:35 ص | مرات القراءة: 156


من عرف الحسين ع حق المعرفة وجده نبراسا للحاضر قبل أن يكون منعطفا في صفحات التاريخ. من عرف الحسين ع الحقيقي وجده نورا للحياة الدنيا

قبل أن يكون تجسيدا لشرف التاريخ وكرامته...من عرف الحسين ع دون مبالغة المحبين أو تنقيص المبغضين وجده منهاجا لكسب الدنيا قبل أن يكون منهاجا لكسب الاخرة...

مشكلة المسلمين، وما أكثر مشاكلهم، أنهم قرأوا الحسين ع تاريخا فقط؛ لذلك لم يعرفوه؛ لم يفهموه، لم يدركوا مراميه، لم يستوعبوا قيمه.... تصفحوه كأوراق من الماضي لا تمس حياتهم وايامهم وتفاصيل حياتهم... ولو طالعوه بنظر المحتاج لتنظيم حياته لكانت حياتهم غير ما هي عليه اليوم

أما مشكلة من عرفوه، فإنهم قد حصروا تاريخه الناصع في اثني عشر ساعة فقط من ساعات حياته الشريفة، وتناسوا نصف مليون ساعة مثلت تاريخه الطاهر...بل أمسى يوم واحد من حياته الكريمة وهو يوم عاشوراء ساطعا لامعا، وهو حري بذلك، ولكن لا يعني هذا الحصر أن يتغاضى عارفوه عن ما يقارب من عشرين ألف يوم جسدت جل حياته الشريفة...

أليس الأمر مدعاة للتأمل؟؟!!



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات