» «العمل»: لا تأشيرة بديلة للسائق الخاص الهارب  » مصادر صحية توضح تفاصيل النظام الجديد لصرف الأدوية من الصيدليات الخاصة  » الطاقة توضح سبب خفض «بنزين 95» والإبقاء على «91» دون تغيير  » جوائز مليونية لمسابقات الترفيه وتراخيص لعزف الموسيقى  » بين “سعود” و “بسيوني”!  » حديث منفرد  » الصحة تسلم مخازنها للشراء الموحد  » انطلاق مشروع "اللوحات العشوائية " بالقطيف  » «الغذاء والدواء» تسحب مستحضر غسول الفم Zordyl «نكهة النعناع» لخلل في الجودة  » معلمات القطيف يستحوذن على 37 % من «خبيرات مايكروسوفت»  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 09/09/2018م - 1:28 ص | مرات القراءة: 371


فيما أطلقت بلدية تاروت حملة لرفع المخلفات والأنقاض من المنطقة الصناعية بتاروت؛ وذلك للقضاء على المخالفات بها أكد عدد من المواطنين

أن المنطقة المحيطة بالمنطقة الصناعية يوجد بها عدد من السيارات التالفة، مشيرين إلى أنها تتحدى الحملات البلدية التي تتم بين الحين والآخر رغم وجود إشعارات على هذه السيارات من البلدية بإزالتها.

وشدد المواطن عيسى العيد على أن فرض الرقابة الصارمة على المخالفين هو الحل الأنسب؛ للقضاء على ظاهرة الانقاض والسيارات التالفة .

وذكر المواطن محسن آل شلي ان عملية تشويه المنظر العام لا تقع على عاتق البلدية، بل يتحمل صاحب المركبة مسؤولية كبرى.

وأشار عضو المجلس البلدي بالقطيف المهندس محمد الخباز الى أهمية تكثيف حملات النظافة ورفع المخلفات والأنقاض من المنطقة الصناعية.

فيما أكد رئيس بلدية المحافظة المهندس زياد مغربل، أن مسؤولية البلدية تنحصر في رفع السيارات التالفة فقط، وهي المركبات أو الهياكل غير الصالحة للاستخدام، مبينًا أن السيارات المهملة والمتروكة يتم رفعها عن طريق إدارة المرور،

مشددا على ان البلدية مستمرة في معالجة ما يقع تحت مسؤوليتها وفق الضوابط والأحكام، وتحرص على ذلك لما تشكله تلك المركبات من خطر على البيئة وتشويه المنظر العام، لافتًا الى وجود تنسيق بين البلدية وإدارة مرور القطيف حول سحب السيارات التالفة من الأحياء والطرق.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات