» «العمل»: لا تأشيرة بديلة للسائق الخاص الهارب  » مصادر صحية توضح تفاصيل النظام الجديد لصرف الأدوية من الصيدليات الخاصة  » الطاقة توضح سبب خفض «بنزين 95» والإبقاء على «91» دون تغيير  » جوائز مليونية لمسابقات الترفيه وتراخيص لعزف الموسيقى  » بين “سعود” و “بسيوني”!  » حديث منفرد  » الصحة تسلم مخازنها للشراء الموحد  » انطلاق مشروع "اللوحات العشوائية " بالقطيف  » «الغذاء والدواء» تسحب مستحضر غسول الفم Zordyl «نكهة النعناع» لخلل في الجودة  » معلمات القطيف يستحوذن على 37 % من «خبيرات مايكروسوفت»  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 06/09/2018م - 11:30 م | مرات القراءة: 610


أكد رئيس المجلس البلدي بمحافظة القطيف م. شفيق آل سيف الحصول على أرض من شركة أرامكو تتجاوز مساحتها ثلاثة ملايين متر مربع بضاحية الملك فهد،

 لافتا الى ان الارض ستخصص للمتضررين الذين لم يحصلوا على تراخيص البناء من أرامكو السعودية بالضاحية، مشيرا الى ان المجلس يتحرك لزيادة المساحة او الحصول على اراض اخرى، معتبرا المساحة المخصصة من أرامكو ليست كافية.

وقال خلال اللقاء المفتوح للمجلس البلدي مع المواطنين مساء امس الاول بمقر نادي الصفا بمدينة صفوى، ان امارة المنطقة الشرقية تولي أهمية بالغة بتذليل العراقيل المتعلقة بمنع التراخيص بأجزاء في مخططي الملك فهد والخزامى. مضيفا ان ملف مخططي ضاحية الملك فهد والخزامى محل اهتمام كذلك من امانة الشرقية.

وأكد التعاقد مع مكتب استشاري متخصص لتقييم جودة المشاريع، مبديا امتعاضه من مستوى جودة المشاريع خاصة مشاريع الطرق والسفلتة. مضيفا ان امانة الشرقية تعهدت بزيادة عدد المهندسين العاملين بالبلدية.

وأشار الى ان العمل يجري لفصل بلدية محافظة القطيف عن بلدية وسط القطيف لتنظيم العمل وتسهيل تخليص أمور الناس، وبين أن اجمالي المشاريع الحالية في بلدية المحافظة يصل الى 230 مليون ريال حتى نهاية 2019، مؤكدا وجود هيكل تنظيمي لإعادة توزيع نطاق البلديات، لافتا الى ان وزارة الشؤون البلدية والقروية تدرس المقترح حاليا، وذكر ان المجلس البلدي خاطب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالحصول على ترخيص لتأسيس جمعية تعنى بالتراث في المحافظة.

وأضاف: ان من ابرز مشاريع المجلس إنشاء إدارة للشواطئ البحرية، إنشاء محطات لرصد التلوث البيئي، إنشاء حزام أخضر حول منطقة الورش الصناعية، إنشاء مضمار للجري في المجيدية، افتتاح كوبري أحد وكوبري المشاري، ومشروع مركز الأمير سلطان الحضاري، مقرا بأن مخرجات الاستراتيجية «غير مرضية» قياسا بالتطلعات.

وفيما يتعلق بمشروع الطريق المعتمد في بلدة ام الساهك منذ سنوات، اوضح ان المشروع تعترضه مشكلة التثمين، بدوره تناول نائب رئيس المجلس م. عباس الشماسي الخطة الاستراتيجية التي تتضمن تطوير الكوادر الفنية وتطوير الخدمات البلدية وكذلك تطوير السواحل والبيئة البحرية وتعزيز الفرص السكنية، مؤكدا أن العمل مستمر على حل مشكلة الطابق الثالث في بعض المناطق.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات