» حفلات التخرج في المدارس.. إرهاق الأُسر وإضاعة الوقت..!  » وفاة الرضيعة السعودية الباكية في الجو.. وممرضة أسترالية تكشف التفاصيل  » بين الموهبة وبرميل النفط  » مستشار قانوني يوضح عقوبة نشر مقاطع مختلقة عبر وسائل التواصل  » 110 سعوديين يغادرون سريلانكا والملاحان قتلا أثناء الإفطار  » «قطاع القطيف» يقود المنطقة الشرقية لصدارة مقياس «إبداع»  » رئيس بلدية القطيف يُوجِّه بمعالجة احتياجات أهالي البحاري  » الارتقاء بالقراءة  » تنفيذ حد الحرابة في 37 جانياً لتبنيهم الفكر الإرهابي  » محافظ الكهرباء: الرفع بتسديد فواتير المتقاعدين غير صحيح  
 

  

شبكة القطيف الاخبارية - 07/09/2018م - 1:20 ص | مرات القراءة: 340


ضمن برنامج الشراكة بين مكتب التعليم بمحافظة القطيف وجائزة القطيف للإنجاز، وبحضور المدير التنفيذي للجائزة المهندس أحمد العلوي ورئيس برامج الموهوبين

بمكتب التعليم بالقطيف الأستاذ علي الغامدي، استضافت مدرسة السلام الابتدائية في سيهات صباح الخميس 6 / 9 / 2018 لقاءً مشتركا ضم  100 من الطلبة الموهوبين بمحافظة القطيف إلى جانب منسقي برامج الموهوبين بمدارس المحافظة .

افتتح اللقاء بكلمتي الأستاذ سعيد الشمراني قائد المدرسة والأستاذ علي الغامدي رئيس وحدة الموهوبين بمكتب التعليم بالقطيف. ثم بكلمة ترحيبية من المدير التنفيذي للجائزة أشاد فيها بالتفاعل الكبير بالدعوة لهذا اللقاء من قبل سعادة مدير مكتب التعليم الأستاذ عبد الكريم العليط، ورئيس برامج الموهوبين،

والاستجابة الكبيرة من قبل منسقي الموهوبين بالمدارس والطلبة. كما رحب رئيس العلاقات العامة بالجائزة الأستاذ حلمي الشماسي بالطلبة وحثهم على المزيد من الإبداع والتميز ودعاهم للترشح للجائزة والفوز بجوائزها والتعريف بهم وبما يملكون من قدرات ومواهب وتكريمهم .

قدم نائب المدير التنفيذي للجائزة ورئيس لجنة الحفل الأستاذ سعيد آل طلاق العرض الرئيسي للقاء بعنوان "الطريق نحو التتويج" مبتدئاَ بالتعريف بالجائزة ومراحل تطورها ومجالاتها وكيفية الترشح لها ومتطلبات الوصول للتتويج في حفل الجائزة لهذه النسخة الذي سيقام في 21 رجب 1440 الموافق 5 أبريل 2018. وأضاف أن متطلبات إبداء الرغبة للترشح تتمحور في قيام المترشح بالتسجيل في الموقع الالكتروني www.qatifaward.net لإنشاء وتفعيل العضوية

وكذلك استقبال طلبات المترشحين عبر تعبئة نموذج” إبداء الرغبة في الترشح“ وأيضا مطابقة بيانات الراغبين في الترشح لشروط الجائزة. وبين أن الجائزة وبمناسبة مرور عشر سنوات في هذه النسخة السابعة على تأسيسها انطلقت لتكرم الشباب و الشابات في جميع محافظات المنطقة الشرقية بعد أن كان نطاقها الجغرافي مقتصر على محافظة القطيف.

وعبر آل طلاق عن افتخاره بالجائزة حيث كرمت في نسخها الست الفائتة 113 فائز وفائزة، وتم التعريف عنهم من خلال المشاركة في المهرجانات، والفعاليات المختلفة، ومن خلال الإعلام والرسائل التحفيزية الدورية. داعيا الموهوبين للترشح للجائزة عبر مجالاتها المختلفة والمستمر حتى نهاية 14 محرم 1440.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات