» حفلات التخرج في المدارس.. إرهاق الأُسر وإضاعة الوقت..!  » وفاة الرضيعة السعودية الباكية في الجو.. وممرضة أسترالية تكشف التفاصيل  » بين الموهبة وبرميل النفط  » مستشار قانوني يوضح عقوبة نشر مقاطع مختلقة عبر وسائل التواصل  » 110 سعوديين يغادرون سريلانكا والملاحان قتلا أثناء الإفطار  » «قطاع القطيف» يقود المنطقة الشرقية لصدارة مقياس «إبداع»  » رئيس بلدية القطيف يُوجِّه بمعالجة احتياجات أهالي البحاري  » الارتقاء بالقراءة  » تنفيذ حد الحرابة في 37 جانياً لتبنيهم الفكر الإرهابي  » محافظ الكهرباء: الرفع بتسديد فواتير المتقاعدين غير صحيح  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 06/09/2018م - 7:56 ص | مرات القراءة: 281


شارك 80 من أولياء الأمور يوم أمس في ورشة العمل التربوية التي أقامتها مدرسة السلام الابتدائية بسيهات، والتي

ناقشت مفهوم السلوك عند الأطفال وأنواعه وأساليب تعديله.

وتمحورت الورشة التي جاءت ضمن فعاليات الأسبوع التمهيدي وتهيئة الطلبة بالصف الأول حول تقديم العديد من الأساليب لتنمية السلوك الابداعي عند الأطفال في مراحل الطفولة المبكرة، إضافة إلى استعراض الاحتياجات النفسية والتربوية للطفل الموهوب وآلية التعامل التربوي معه، وقدمها معلم الموهوبين حسين آل مهنا.

وقال آل مهنا: إن الأسرة هي المحتضن الأول للطفل وبها تتشكل الملامح الشخصية لطفولته، إذ تعتبر المصدر الأساس لإشباع احتياجاته النفسية والصحية، فمنها يتعلم القيم والعادات للأسرة ويتعلم اللغة والسلوك وغيرها، لافتًا إلى انه إذا أتيحت الفرصة للتعايش مع طفل متفوق فسوف يلاحظ أنه رغم تفوقه إلا أنه قلما يجد الحياة سهلة، فهو معرض لبعض المشكلات التي يتعرض لها الأطفال عامة بالإضافة إلى مشكلات أخرى لا يواجهها الطفل العادي.

وأعرب قائد المدرسة سعيد الشمراني، عن شكره وتقديره لمعلم الموهوبين والمرشد الطلابي عبدالفتاح الرميح، وأمين المكتبة تقي اليوسف، ووكلاء المدرسة؛ لجهودهم لإنجاح فعاليات الورشة التربوية. مشيرًا إلى أنها من الأهداف الرئيسة التي تسعى المدرسة لتحقيقها لإذكاء روح التواصل بين المدرسة والأسرة، وسعيًا منها للمساهمة بتحقيق رؤية 2030 من خلال تقديم مثل هذه البرامج التربوية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات