» 9 ضوابط لاستقدام الإثيوبيات أهمها خلو السجل الأمني  » خريجات رياض أطفال ينتظرن الوظيفة والتعليم : ملتزمون بالخطط السنوية  » خبير «موارد» : المادة 77 خاصة بالتعويض لا الفصل  » الحايك: نصوصي لا تروق للمخرجين السعوديين  » 214 ألفا غير سعوديين يعملون وهم في سن التقاعد!  » «الغذاء والدواء» تسحب احترازياً 3 تشغيلات من منتجين غذائيين للأطفال للعلامة التجارية «BLEMIL PLUS»  » أعذار طبية للبيع في twitter بـ 150 ريالا لليوم الواحد  » إدراج اللغة الصينية مقررا دراسيا في المدارس والجامعات  » مهتمون يثنون على إنشاء حديقة لأشجار المانجروف في خليج تاروت: نتطلع له منذ سنوات طويلة  » فهم الحياة !!!!!  
 

  

بدرية ال حمدان - 30/08/2018م - 1:38 م | مرات القراءة: 359


بدأت حكاية العشق من عالم التكوين, عشق لازمني في عالم الذر وعالم الأرحام كان يؤنسني في ظلمة الرحم يفرحني

يغذي شرايني يلاطفني يداعب شعوري، اتبسم بسماع اسمه.
وأنا بين دم ولحم تكونت أوصالي بحبه. وكيف لا ونطفتي طهرت بحبه وولايته تداخلت الروح مع حبه لتذب الحياة في ذاك الجسد الذي نمى بذكر اسمه، خرجت من أ رحام الأمهات بذكر اسمك ياعلي، وضعت على صدر أمي الذي ينبض بحبك ياعلي، سمعت دقات قلبها تنادي ياعلي فاطمأن قلبي وهدأ روعي، بعدها تناولتني يد والدا يهوى أبا حسن فأذن في أذني اليمنى وأقام في اليسرى فمجرد مر على مسامعي اسمك ياعلي شعرت روحي بالأمان لدنيا أنا مقبل عليها.
تربيت في احضان هوت أبا حسن، فصرت من وذي وذا أهوى أبا حسن.

لا عذب الله أمي إنها شربت حب الوصي وغـذتـنيه باللبنِ
وكان لي والد يهوى أبا حسنِ فصرت من ذي وذا أهوى أبا حسنِ
لشاعر الصاحب بن عباد

حب يمدني بالحياة بل هو اكسير الحياة . استمرت مسيرتي بخطوات ثابتة بنور حبه في شدتي ورخاي في منقلبي ومثواي بحبه سجلت في سجل العشاق الذين هاموا في عشقهم لكن محبوبي غير محبوبي صاغته يد الباري اشتق له من اسمه اسم محبوبي اتصور في محور الكون ومحبوبي مصدر للعدل محبوبي للقلم جوهر، محبوبي بيت الله صارله مهد محبوبي قرآ ن العلي محبوبي صهر النبي

محبوبي داحي باب خيبر محبوبي صاحب ذو الفقار محبوبي
الضربة بسيفه تعادل عبادة الثقلين محبوبي كاشف كرب المصطفي، محبوبي يسموه النبأ العظيم. محبوبي حامل لواء الحمد في المحشر ،محبوبي ساقي الكوثر، محبوبي عنوان صحيفة المؤمن، محبوبي مظهر العجائب، محبوبي حرم يحج اليه كل الملائكة والانبياء والاوصياء، محبوبي لا تدركه الأفهام، محبوبي تعجز الاوصاف أن تصفه
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((يا علي لا يعرف الله إلا أنا وأنت ولا يعرفني إلا الله و أنت ولا يعرفك إلا الله وأنا))

، لذلك أنا مجنون يسموني
وها أنا أعلن لك ياحامي الحمى وفارس هواشمها البيعة
بيعة أمانة في عنقي وسبيل نجاتي ، فهي نعمة الباري التامة. فأخيت في حبك الأخوة والأهل والأصدقاء والأحباب
وكل مؤمن ومؤمنة أمن بحبك واتخذك وليا ياخير ولي
علي نفس ، علي هوية، علي وطن ،علي صك النجاة
علي عبادة ،علي هداية ،علي صرخة جبريل لا فتى إلا علي ،
علي روح القدس، علي اليوم اكملت لكم دينكم واتممت لكم
نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا.
الحمد لله على اكمال الدين واتمام النعمة ورضى الرب. وولاية أمير النحل.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات