» علاج يلوح في الافق لمرضى السرطان  » «الكهرباء»: فاتورة الـ 400 ريال تفصل التيار.. وعدم السداد يلغي «تيسير»  » تطوير الأحياء .. العوامية أنموذجًا  » 6 آلاف خريج جامعي: «التعليم» حرمتنا من التعيين  » التسـول الأنيـق!  » القطيف: مخالفات التأهيل تغلق 20 محطة وقود  » رسميا.. البلديات تمنع تقزيم الأشجار  » «الكهرباء»: الاشتراك التلقائي في «تيسير» بلا التزامات  » نقل ملف التوطين من العمل يخفض البطالة  » «التعليم» تعتمد الزي الرياضي للطالبات... و365 ألف طالب مستجد العام المقبل  
 

  

صحيفة الحياة - فوزان آل يتيم - 09/08/2018م - 1:09 ص | مرات القراءة: 409


اعتمدت وزارة الشؤون البلدية والقروية مشاريع لاستحداث وتوسعة طرق رئيسة في محافظة القطيف، ضمن خطة أمانة المنطقة الشرقية

 في تنمية المنطقة وتطويرها والإرتقاء في جودة الخدمات ورفع كفاءة شبكة الطرق الحضرية، والتي تسعى الأمانة من خلالها إلى تطوير شبكة الطرق لفك الاختناقات وتسهيل الحركة المرورية في طرق المحافظة.

وأوضح أمين الشرقية بالإنابة المهندس عصام الملا أن أهم الطرق التي سيشملها التطوير والتي تم اعتمادها هي امتداد طريق الملك عبدالعزيز، والخليفة علي بن أبي طالب، والمدينة المنورة، والخليفة عمر بن الخطاب، والرياض، والخليفة أبوبكر الصديق، وشمال الناصرة.

وذكر أن هذه المشاريع تهدف لتسهيل الوصول من وإلى المنطقة المركزية وزيادة الإتصالية فيما بين مناطق وأحياء المحافظة، وكذلك ربط مناطق المحافظة في الطرق الاقليمية الرابطة في المدن والمحافظات الأخرى، ودعم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في المحافظة من خلال إيجاد استعمالات وفرص استثمارية جديدة للمنطقة على تلك المحاور وزيادة فرص العمل وزيادة العوائد الاقتصادية في المحافظة.

إلى ذلك، نفذت أمانة الشرقية، أكثر من 15 ألف جولة ميدانية، على المحال والمواقع الاستثمارية في حاضرة الدمام، في حملتها الخاصة برفع درجة امتثال المنظومة الاستثمارية في المنطقة.

وتواصل أمانة الشرقية، حملاتها الميدانية على المحال والمواقع والأراضي الاستثمارية، للتأكد من تطبيق الإشتراطات في العقود وسريانها، بهدف رفع درجة امتثال المنظومة الاستثمارية، فيما كشف المتحدث الرسمي في أمانة الشرقية محمد الصفيان عن تنفيذ الفرق الميدانية في الأمانة والبلديات 15.461 جولة ميدانية خلال النصف الأول من العام الميلادي الحالي شملت المواقع الاستثمارية في نطاق حاضرة الدمام والذي يتضمن كل من شرق الدمام، وغربها، ووسطها، والخبر والظهران، للتأكد من تطبيق الاشتراطات والتزامات العقود وسريانها، إضافة إلى إشعار المخالفين وتوعية المستثمرين .

وأضاف الصفيان شملت الحملات الميدانية الفنادق والأسواق الكبرى في المنطقة والمحال التجارية والبنوك وأنشطة الأسواق والورش والتشاليح والسكراب واللوحات الدعائية وبقية الأنشطة المرتبطة في الاستثمارات.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات