» علاج يلوح في الافق لمرضى السرطان  » «الكهرباء»: فاتورة الـ 400 ريال تفصل التيار.. وعدم السداد يلغي «تيسير»  » تطوير الأحياء .. العوامية أنموذجًا  » 6 آلاف خريج جامعي: «التعليم» حرمتنا من التعيين  » التسـول الأنيـق!  » القطيف: مخالفات التأهيل تغلق 20 محطة وقود  » رسميا.. البلديات تمنع تقزيم الأشجار  » «الكهرباء»: الاشتراك التلقائي في «تيسير» بلا التزامات  » نقل ملف التوطين من العمل يخفض البطالة  » «التعليم» تعتمد الزي الرياضي للطالبات... و365 ألف طالب مستجد العام المقبل  
 

  

صحيفة اليوم - 08/08/2018م - 8:11 ص | مرات القراءة: 259


أطلقت بلدية محافظة القطيف ممثلة في إدارة الحدائق والتشجير، مؤخرا حملة شاملة للتشجير، وذلك بزراعة وتنسيق عدد «266,855» شجرة

وزهرة في كافة الحدائق والمتنزهات بالإضافة إلى عدد من الطرق بالمحافظة، والتي تأتي ضمن حملة معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري #كذا_أحلى التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع الأمانات والبلديات بالمملكة، وضمن خطة البلدية للتوسع في زيادة رقعة المسطحات الخضراء والأشجار والزهور.

كما يأتي ذلك تأكيداً لحرص البلدية للمحافظة على المظهر العام للمدينة والارتقاء المستمر بالمرافق العامة ومنظومة المرافق الترفيهية والحدائق والمتنزهات والشوارع.

وأكد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل حرص البلدية على تكثيف أعمال التشجير والزراعة سعيا منها لتحقيق رسالتها بزيادة الرقعة الخضراء وتجميل المحافظة، وتماشياً مع الزيادة في عدد السكان والتقدم العمراني الذي تشهده محافظة القطيف، لافتا الى أن مساحة المسطحات الخضراء بلغت «1896» مترا مربعا موزعة في المناطق بمحافظة القطيف.

ولفت إلى أن بلدية القطيف تولي اهتماما خاصا بزراعة الأشجار ومضاعفة أعدادها، وأن مبادرة التشجير تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية بنشر الرقعة الخضراء وبما يحقق أهداف وطموحات ورغبات سكان القطيف وزوارها، مؤكدا استمرار الحملة، وذلك بزراعة العديد من الأشجار في عدد من الشوارع والحدائق العامة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات