» (1) زواج لا طعم له  » لسنا مجتمعاً ملائكيًا... لكن لسنا مجتمعاً تافهًا أيضا.  » الغرامة وإيقاف الخدمات للشركات التي لا توفر التأمين الصحي  » «الشورى» لـ«الخدمة المدنية»: أكثر وظائفكم تعليمية.. أين الأطباء والمهندسون؟  » السائقات أفضل من السائقين  » محافظ القطيف يشيد بالدور الذي تقوم به غرفة الشرقية لخدمة اقتصاد المجتمع  » التعليم: تدريس بعض أشعار نزار قباني مفيد  » القطيف.. سحب مشاريع تعليمية وطبية متعثرة وطرحها مجددا  » أمر ملكي باستمرار صرف بدل غلاء المعيشة لمدة عام  » «الغذاء والدواء»: حبوب «الكبتاغون» تضعف الإدراك وتسبب مضاعفات خطيرة  
 

  

صحيفة اليوم - 08/08/2018م - 8:11 ص | مرات القراءة: 389


أطلقت بلدية محافظة القطيف ممثلة في إدارة الحدائق والتشجير، مؤخرا حملة شاملة للتشجير، وذلك بزراعة وتنسيق عدد «266,855» شجرة

وزهرة في كافة الحدائق والمتنزهات بالإضافة إلى عدد من الطرق بالمحافظة، والتي تأتي ضمن حملة معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري #كذا_أحلى التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع الأمانات والبلديات بالمملكة، وضمن خطة البلدية للتوسع في زيادة رقعة المسطحات الخضراء والأشجار والزهور.

كما يأتي ذلك تأكيداً لحرص البلدية للمحافظة على المظهر العام للمدينة والارتقاء المستمر بالمرافق العامة ومنظومة المرافق الترفيهية والحدائق والمتنزهات والشوارع.

وأكد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل حرص البلدية على تكثيف أعمال التشجير والزراعة سعيا منها لتحقيق رسالتها بزيادة الرقعة الخضراء وتجميل المحافظة، وتماشياً مع الزيادة في عدد السكان والتقدم العمراني الذي تشهده محافظة القطيف، لافتا الى أن مساحة المسطحات الخضراء بلغت «1896» مترا مربعا موزعة في المناطق بمحافظة القطيف.

ولفت إلى أن بلدية القطيف تولي اهتماما خاصا بزراعة الأشجار ومضاعفة أعدادها، وأن مبادرة التشجير تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية بنشر الرقعة الخضراء وبما يحقق أهداف وطموحات ورغبات سكان القطيف وزوارها، مؤكدا استمرار الحملة، وذلك بزراعة العديد من الأشجار في عدد من الشوارع والحدائق العامة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات