» "الشلعان" يشيد بمعلمى مكتب القطيف والبرامج النوعية المنفذة به  » «مؤسسة النقد» توصي الزبائن: طالب بالباقي لو هللة واحدة  » قبور أنارتها اليقظة  » ألا تريد السعادة؟  » الشيخ اليوسف: الحاجة ماسّة للتعريف بتراث الإمام الحسن وفكره  » تثقيف 300 متدرب بالجرائم المعلوماتية في تقنية القطيف  » تنازل النساء عن المهر أفضل لهن  » «إستوديو» تخطيط سريع لقضايا الرؤية الحضرية والعمرانية بالقطيف  » سجن مزارع انتحل صفة «عارضة أزياء» لمعاكسة وابتزاز شابة !  » في ضرورة حل أزمات الشرق الأوسط  
 

  

صحيفة اليوم - 07/08/2018م - 8:25 ص | مرات القراءة: 347


أغلقت بلدية محافظة القطيف مؤخرا 6 محلات وأتلفت 112 كيلو من المواد الغذائية المختلفة غير صالحة للاستهلاك الآدمي،

 وذلك ضمن حملة #غذاؤكم_أمانة التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية، بالتعاون مع الأمانات والبلديات بالمملكة للتأكد من تطبيق الاشتراطات البلدية في المنشآت الصحية.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد غربل أن بلدية محافظة القطيف والبلديات التابعة لها «صفوى، سيهات، تاروت، عنك، القديح» تواصل تكثيف الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية، وذلك بتنفيذ عدد من الجولات التفتيشية على المطاعم والبقالات والمخابز والبوفيهات ومحلات بيع المواد الغذائية، للتأكد من تطبيق الاشتراطات البلدية في المنشآت الصحية، حيث بلغ عدد الجولات خلال الأسبوع الماضي 70 جولة تمت خلالها زيارة 220 محلا.

وأشار إلى أن البلدية قامت بعدد من الجولات والزيارات التفتيشية للبقالات ومحلات بيع المواد الغذائية والبوفيهات والمخابز، وتم تحرير عدد 54 مخالفة وتسجيل 85 إنذارا، وفرض غرامات على تلك المخالفات، وذلك ضمن حملة #غذاؤكم_أمانة، التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع كل الأمانات والبلديات بالمملكة.

وأبان أن البلدية تسعى إلى تكثيف الرقابة من خلال الحملة على المحال التجارية والمتعلقة بالصحة العامة، كما يأتي ذلك ضمن جولات البلدية الرقابية المكثفة للتأكد من تطبيق الاشتراطات البلدية والتزام جميع المنشآت الصحية بها.

وأشار إلى سعي البلدية في المقام الأول إلى الحفاظ على الصحة العامة بتطبيق الأنظمة والتعليمات والتقيد بلائحة الاشتراطات البلدية داعيا في الوقت نفسه إلى تعاون المواطنين والمقيمين في الإبلاغ عن الملاحظات والمخالفات من خلال مركز «940».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات