» علاج يلوح في الافق لمرضى السرطان  » «الكهرباء»: فاتورة الـ 400 ريال تفصل التيار.. وعدم السداد يلغي «تيسير»  » تطوير الأحياء .. العوامية أنموذجًا  » 6 آلاف خريج جامعي: «التعليم» حرمتنا من التعيين  » التسـول الأنيـق!  » القطيف: مخالفات التأهيل تغلق 20 محطة وقود  » رسميا.. البلديات تمنع تقزيم الأشجار  » «الكهرباء»: الاشتراك التلقائي في «تيسير» بلا التزامات  » نقل ملف التوطين من العمل يخفض البطالة  » «التعليم» تعتمد الزي الرياضي للطالبات... و365 ألف طالب مستجد العام المقبل  
 

  

صحيفة اليوم - 07/08/2018م - 7:55 ص | مرات القراءة: 201


أكد مدير التواصل والعلاقات والتوعية الصحية بصحة الشرقية مطلق الجلعود عن بدء توفير العلاج الجديد لفيروس سي

بمجمع الدمام الطبي ومستشفى القطيف المركزي ومستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ومستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر.

ونوّه الجلعود بأن صحة الشرقية تقوم حاليا على علاج عدد من المصابين، وتسعى لحصر باقي المرضى لإخضاعهم لما يلزم، وذلك من خلال المراكز الصحية ومستشفيات معينة تم تحديدها في المنطقة،

والتي من ضمنها مركز صحي العزيزية بالدمام، مركز صحي العقربية بالخبر، مركز صحي سيهات 2 بالقطيف، مركز صحي مليجة بمليجة، مُضيفا أن الصحة تسعى في الفترة الحالية لتكثيف الدعم العلاجي في عدد أكثر من المستوصفات.

وأشار الجلعود الى أن العلاج الذي تم توفيره في المنطقة الشرقية هو عبارة عن أدوية على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم، حيث يتناول المريض عادة نوعين أو أكثر على مدى 12 أسبوعا أي حوالي (3 شهور)، وهي ذات فاعلية كبيرة بنسبة شفاء تفوق الـ 95% -بإذن الله-، وهو بخلاف العلاج السابق الذي كان عبر الحقن،

والذي كان يستغرق مدة سنة كاملة، حيث كانت نسبة الشفاء على إثره 50%، ما يتسبب -العلاج السابق- بضعف المناعة، الاكتئاب الحاد وتساقط الشعر. وأفاد الجلعود أن مكاتب الطب الوقائي بالقطاعات والمدن بالشرقية تقوم بالتواصل مع المرضى وعمل بعض الفحوصات،

ومن ثم تحويلهم للمراكز الصحية المختارة والتي يقوم الأطباء على إثرها بتقييم تقدم الإصابة بالمرض عند المرضى، في حين يمكن للمرضى أيضا الاتصال مباشرة بالمراكز الصحية، وأخذ موعد لتقييم حالتهم من قبل الأطباء.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات